تسريبات جديدة تؤكد تعاون داعش مع قوات الأسد سرًا في سوريا

تسريبات جديدة تؤكد تعاون داعش مع قوات الأسد سرًا في سوريا

المصدر: إرم نيوز - ياسمين عماد

يبدو أن ثمة تعاونًا سريًا بين تنظيم الدولة ”داعش“، وقوات بشار الأسد، حيث كشفت عشرات الآلاف من التسريبات الجديدة، التي نشرتها عناصر منشقة عن التنظيم أن النظام السوري، الذي يبدو ظاهريًا في حالة حرب مع التنظيم بينما يتعاون معه في الخفاء وفقًا لصحيفة ”ميرور“ البريطانية.

ونقلت صحيفة أن ”سكاي نيوز“ البريطانية، أن الطرفين عقدا اتفاقات سرية في عدد من المناطق، مثل مدينة تدمر، التي عادت لقوات الحكومة في مارس الماضي، بعد سلسلة من اتفاقيات التعاون التي تعود لسنوات.

وتشمل بنود التعاون، اتفاقًا حول تجارة النفط والأسمدة، وترتيبات لإخلاء بعض المناطق قبل هجوم الجيش السوري.

ووفقًا للوثائق، فإن داعش ينسق حركة مقاتليه، وترك المناطق التي كان سيطر عليها، بالتعاون المباشر مع الجيش السوري والقوات الجوية الروسية أيضًا.

كما تشير المعلومات التي حصلت عليها الشبكة، في خطاب منذ شهر، إلى أن برنامج تجنيد وتدريب مقاتلي داعش، بدأ قبل وقت طويل، بعلم من قوات الأمن السورية، كما أن التدريبات على مهاجمة أهداف في الغرب استغرقت سنوات وليس شهورًا.

وجاء في إحدى الوثائق، التي كتبت قبل وقت قصير من استعادة الجيش السوري لـ“تدمر“، بعد أشهر من احتلال داعش: ”انسحاب جميع الأسلحة المدفعية الثقيلة ومضادات الطائرات من داخل وحول مدينة تدمر لمحافظة الرقة“.

من جانبه، قال ”أفضل أشرف“، من المعهد الملكي لخدمات الأبحاث، في تصريح خاص لسكاي نيوز: ”ربما تستغرق معرفة حقيقة ما يحدث 20 عامًا، إلا أنه من شبه المؤكد، أن هناك نوعًا من الاتصالات بين الأعداء، لتحقيق مكاسب وخسائر تكتيكية قصيرة المدى، ولا شك أنه إذا كانت هناك تجارة قائمة، وهو ما نعلمه، فإن هناك اتصالًا على مستوى آخر غير الاقتصاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة