المتمردون باليمن يمعنون في خرق الهدنة

المتمردون باليمن يمعنون في خرق الهدنة

المصدر: عدن - إرم نيوز

 أفادت مصادر محلية لإرم نيوز بأن المتمردين الحوثيين وقوات صالح شنوا قصفاً مدفعياً عنيفا على أحياء سكنية من مدينة تعز وسط اليمن، جُرح على إثره العشرات من المدنيين بينهم أربع أطفال.

 وذكرت المصادر بأن المتمردين شنّوا هجوماً على موقع تابع لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، في محيط معسكر اللواء 35، أسفر عنه مقتل جنديين، وإصابة 4 آخرين.

وشهدت جبهة مريس في مدينة الضالع جنوب اليمن، معارك قتالية ومواجهات عنيفة، بين الانقلابيين من جهة وقوات الشرعية من جهة أخرى.

وقالت مصادر ميدانية لـ إرم نيوز : ”ان قوات الشرعية استطاعت، صد هجوم مباغت عليها من مسلحي التمرد، وألحقت بهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد .

 وأفادت المصادر بأن المقاومة في جبهة مريس، لن تقف مكتوفة الأيدي أمام استمرار خروقات المليشيات الانقلابية للهدنة، وأن الرد على ذلك سيكون قوياً ومزلزلاً.

وفي مديرية بيحان بمدينة شبوة جنوب شرق اليمن، داهمت قوة مسلحة تابعة للمليشيات الانقلابية، إحدى المستشفيات وقامت باعتقال أحد الأطباء.

من جهة أخرى، نظمت لجنة وقف إطلاق النار والأعمال الانسانية، بمدينة مأرب شمال شرق اليمن، مؤتمراً صحفياً، استعرضت من خلاله تقريراً مفصلاً حول الخروقات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي وصالح، خلال الفترة من 10 الى 25 ابريل/ نيسان الجاري.

وبلّغت خروقات الانقلابيين، بحسب تقرير اللجنه، 233 خرقا في جميع مواقع وجبهات مأرب.

وذكر التقرير بأن الخروقات التي قامت بها المليشيات تمثلت بإطلاق صواريخ بالستية، وقصف مدفعي، وصواريخ كاتيوشا، بمختلف العيارات وأنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة“.

 وأورد التقرير أن عدد ضحايا الخروقات من صفوف قوات الشرعية بلغ 27 شخصاً، فيما جُرح ما لا يقل عن 126آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com