بالفيديو ..الإرهاب والمزاح الثقيل ينشران الذعر في العالم

منذ إسقاط الطائرة الروسية في سيناء ووقوع باريس ضحية لهجمات دامية . بتنا نسمع يوميا عن هبوط اضطراري لطائرات ركاب بعد تلقيها تهديدات بوجود قنبلة.

المصدر: خاص - تقرير ومونتاج :عبدو حليمة

هذا المشهد الساخر لنجم الكوميديا عادل إمام يلخص ربما حالة الهلع والخوف التي يعيشها العالم اليوم بسبب كثرة الإنذارات الكاذبة والشائعات ، فيكفي أن يقول أحدهم مازحا هناك قنبلة حتى تتفرق الجموع ويبدأ الركض والصراخ.

فمنذ أن تم إسقاط الطائرة الروسية في سيناء ووقوع باريس ضحية لهجمات دامية . بتنا نسمع يوميا عن هبوط اضطراري لطائرات ركاب بعد تلقيها تهديدات بوجود قنبلة. كان آخرها الخميس حيث دفعت هلوسة راكب مخمور باحتمال وجود قنبلة على متن طائرة ركاب بولندية للهبوط اضطراريا في بلغاريا أثناء رحلة من وارسو إلى الغردقة في مصر.

وقبل يوم واحد فقط ذكرت الخطوط الجوية الفرنسية في بيان أنه تم تحويل مسار طائرة كانت في رحلة من لوس أنجلوس إلى مطار شارل ديغول في العاصمة باريس نحو مطار مدينة سولت ليك سيت بولاية يوتا الأميركية. وفي الوقت ذاته تقريبا، حُوِّل مسار طائرة ثانية أقلعت من مطار دولز الدولي في واشنطن، إلى هاليفاكس على ساحل كندا الشرقي.

وفي العاصمة الدانماركية كوبنهاغن شكّل وجود حقيبة مجهولة في المطار حالة من الإرباك والهلع وصل إلى درجة إعلان حالة الطوارئ وإغلاق المطار ومحطة المترو والحافلات المتجهة نحوه.

الشرطة الهولندية، بدورها أعلنت السبت الماضي، أنه تم إخلاء طائرة إيرباص 321، كانت متجهة إلى فرنسا بهدف تفتيشها قبل إقلاعها من مطار أمستردام، وذلك بعد توجيه ”تهديدات“ إلى هذه الرحلة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وبعيدا عن الطيران والمطارات أدى إنذار بوجود قنابل إلى إخلاء سبعين مدرسة بالسرعة القصوى في كندا . قبل أن يتبين أن أربعة مراهقين كانوا يداعبون رجال الأمن لاأكثر.

كما أن جامعة هارفارد كانت ضحية للإنذار الكاذب واضطر القائمون عليها لإخلاء عدد من المباني بحجة وجود قنبلة أيضا.
ولم يكن مستغربا أن تلغى مباراة بكرة القدم بين بين بلجيكا واسبانيا ومباراة أخرى بين ألمانيا وهولندا قبل ساعتين من انطلاقها ، فلامجال لعدم تصديق التهديدات هذه المرة خاصة وأن المنتخب الألماني كان حاضرا في باريس وعاش لحظات الرعب هناك مع نظيره الفرنسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة