أخبار

الريسوني يستقيل من رئاسة "اتحاد علماء المسلمين"
تاريخ النشر: 28 أغسطس 2022 8:33 GMT
تاريخ التحديث: 28 أغسطس 2022 10:50 GMT

الريسوني يستقيل من رئاسة "اتحاد علماء المسلمين"

أعلن المغربي أحمد الريسوني، اليوم الأحد، تقديم استقالته من رئاسة ما يسمى بـ"الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين". الاستقالة تأتي بعد أيام من جدل واسع سببته تصريحات

+A -A
المصدر: الرباط – إرم نيوز

أعلن المغربي أحمد الريسوني، اليوم الأحد، تقديم استقالته من رئاسة ما يسمى بـ“الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين“.

الاستقالة تأتي بعد أيام من جدل واسع سببته تصريحات إعلامية للريسوني اعتبرت مسيئة وتحريضية بحق الجزائر وموريتانيا.

وكشف الريسوني أن قرار الاستقالة جاء ”حفاظا على حريته وتمسكا بمواقفه وآرائه الراسخة التي لا تقبل المساومة“.

وقال في رسالة موقعة بتاريخ اليوم: ”(..) فتمسكا مني بمواقفي وآرائي الثابتة الراسخة، التي لا تقبل المساومة، وحرصا على ممارسة حريتي في التعبير، بدون شروط ولا ضغوط، فقد قررت تقديم استقالتي من رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين“.

وأضاف: ”أنا الآن في تواصل وتشاور مع فضيلة الأمين العام، لتفعيل قرار الاستقالة، وفق مقتضيات المادتين 21 و22 من النظام الأساسي للاتحاد“.

وفي تصريحاته التي يتوقع أن الاستقالة جاءت في إثرها، تحدث الريسوني، حينها عن ”استعداد المغاربة والعلماء والدعاة في المغرب للجهاد بالمال والنفس والزحف بالملايين إلى مدينة تندوف الجزائرية“.

كما أطلق تصريحات وصفتها بعض الأطراف في الجزائر، بأنها ”خطيرة وغير مسؤولة“.

وقال الريسوني، في نفس المقابلة، إن ”وجود ما يسمى بموريتانيا غلط“، وإن ”قضية الصحراء وموريتانيا صناعة استعمارية“، مشيرا إلى أن ”بيعة علماء موريتانيا وأعيانها للعرش الملكي ثابتة“.

وعقب تلك التصريحات ”المسيئة“، أعلنت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، تجميد نشاطها في اتحاد علماء المسلمين.

من جهتها، وصفت هيئة العلماء الموريتانيين في بيان لها، قبل أيام، تصريحات الريسوني، بشأن موريتانيا بأنها ”مريبة وغير ودية ومستفزة“.

وأدان الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية المغربية في الجمعية الوطنية ”البرلمان الموريتاني“ تصريحات الريسوني حول موريتانيا، معتبرا إياها ”موغلة في الإساءة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك