أخبار

توتر ومواجهات بين الأمن التونسي ومحتجين في بنزرت
تاريخ النشر: 27 أغسطس 2022 22:14 GMT
تاريخ التحديث: 28 أغسطس 2022 6:04 GMT

توتر ومواجهات بين الأمن التونسي ومحتجين في بنزرت

شهدت محافظة بنزرت التونسية السبت، توترا ومواجهات بين العناصر الأمنية وعدد من المحتجين الذين قاموا بغلق الطرقات وإشعال العجلات المطاطية. وانطلقت المواجهة بعد

+A -A
المصدر: تونس- إرم نيوز

شهدت محافظة بنزرت التونسية السبت، توترا ومواجهات بين العناصر الأمنية وعدد من المحتجين الذين قاموا بغلق الطرقات وإشعال العجلات المطاطية.

وانطلقت المواجهة بعد وفاة شاب يدعى كريم السياري، في منطقة الأمن ”بتينجة“ من محافظة بنزرت، واستعملت العناصر الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، الذين قاموا برشق الأمنيين بالحجارة.

وحاولت قوات الأمن فتح الطرقات وتفريق المحتجين، إلا أنها فشلت في ذلك بعد أن توسعت الاحتجاجات وتم غلق أغلب الطرقات.

وقال رئيس جمعية التونسيين العاطلين عن العمل، شريف الخرايفي، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فيسبوك ”كريم السياري، شاب من تينجة (بنزرت) توفّي في أحد مراكز الأمن…حالة غليان في الجهة هذه الليلة.. ”.

وجاء في تدوينة نشرها الناشط بالمجتمع المدني، أسامة العابد، على صفحته بفيسبوك ”وفاة شاب في تينجة من محافظة بنزرت في مركز الأمن.. سيقولون إنه توفي في ظروف غامضة كالعادة، في حين أن كل شيء واضح ”.

وقالت الناشطة بالمجتمع المدني، درة الوسلاتي، ”وفاة مواطن تحت التعذيب في تينجة من محافظة بنزرت… ما أحلاها تونس!“.

ويذكر أن تونس شهدت أخيرا توترا على خلفية مقتل أحد أنصار النادي الأفريقي، عمر العبيدي، غرقا بعد مباراة ناديه في الدوري التونسي وتم توجيه التهمة لعدد من الأمنيين.

واكتسح وسم “ تعلم عوم“ موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك على خلفية هذه الحادثة، وتم اقتباس كلمة ”تعلم عوم“ من شهادة أحد مشجعي النادي الأفريقي، الذي قال إن أعوان الأمن قاموا بمطاردة ومحاصرة الشاب المتوفى ودفعه إلى القفز في واد قريب من الملعب رغم أنه توسل إليهم وأعلمهم بأنه لا يحسن السباحة، لتكون إجابة أحد الأمنيين له“تعلم عوم“.

وجرى تداول الوسم برفقة صور عمر داخل شاحنة، بينما تناقل آخرون مقطع فيديو يظهر لحظة انتشال جثة الشاب من الوادي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك