أخبار

رئيس اللجنة الوطنية الليبية لحقوق الإنسان: الإخوان يبتزون الحكومة الجديدة (فيديو إرم)
تاريخ النشر: 19 مارس 2021 10:42 GMT
تاريخ التحديث: 19 مارس 2021 12:00 GMT

رئيس اللجنة الوطنية الليبية لحقوق الإنسان: الإخوان يبتزون الحكومة الجديدة (فيديو إرم)

قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، أحمد حمزة، إن إخوان ليبيا يتعاطون مع الحكومة الجديدة بمنطق الابتزاز؛ سعيا للحصول على مواقع سيادية تمكّنهم من

+A -A
المصدر: تونس - إرم نيوز

قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، أحمد حمزة، إن إخوان ليبيا يتعاطون مع الحكومة الجديدة بمنطق الابتزاز؛ سعيا للحصول على مواقع سيادية تمكّنهم من استمرار بسط نفوذهم على مفاصل الدولة.

ورأى حمزة، في مقابلة خاصّة مع ”إرم نيوز“، أن حضور الإخوان في السلطات الليبية الجديدة، سيكون متوازنا مع باقي الأطراف السياسية الأخرى، وذلك خلافا لما حدث مع حكومة الوفاق التي مكّنتهم من التغلغل في مفاصل الدولة، وتوظيف المؤسسات السيادية للدولة لمصالحهم.

وفيما يتعلّق بأولويات الحكومة الجديدة، أكد رئيس اللجنة الوطنية الليبية لحقوق الإنسان، أن الأولوية الأهم اليوم هي إخراج المرتزقة الأجانب من البلاد، إضافة إلى إصلاح قطاع الأمن، وتحسين الوضع الإنساني والمعيشي، ومعالجة وتحسين مستوى الخدمات في البلاد.

كما رأى حمزة أنّ المجتمع الدولي جاد في إخراج المرتزقة والقوى الأجنبية من ليبيا، واستند في حكمه إلى البيان الأخير الصادر عن رئاسة مجلس الأمن الدولي، والذي أشار بشكل واضح وصريح إلى أهمية دعم اللجنة العسكرية المشتركة في إجلاء جميع المرتزقة.

وبخصوص مستقبل النفوذ التركي في ليبيا، اعتبر حمزة أن وجود أنقرة في ليبيا سيقتصر على التعاون الاقتصادي وكذلك السياسي، مؤكدا أن الحضور العسكري لا يمكن القبول به في ليبيا، بعد دخول البلاد مرحلة جديدة تؤسس لمصالحة وطنية.

وفي ردّه على سؤال حول واقع حقوق الإنسان في ليبيا اليوم، كشف حمزة عن إحصاء ألف شخص اختفوا قسريا إلى حدود العام 2018، من بينهم نساء وشيوخ وأطفال وحقوقيون وإعلاميون ورجال قانون ومسلحون ومواطنون وأجانب.

وأضاف أحمد حمزة أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان نوّهت منذ العام 2012، إلى أن الانتشار الواسع للسلاح الذي تحتكره الدولة في الأصل، يعد السبب الرئيسي المغذي للعنف والمتسبب الرئيسي في انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك