أخبار

حركة النهضة التونسية تقرّر النزول للشارع وسط مخاوف من الفوضى
تاريخ النشر: 21 فبراير 2021 14:25 GMT
تاريخ التحديث: 21 فبراير 2021 16:50 GMT

حركة النهضة التونسية تقرّر النزول للشارع وسط مخاوف من الفوضى

أعلنت حركة النهضة التونسية اليوم الأحد، أن أنصارها سيتظاهرون في الشارع السبت المقبل، للمطالبة بحماية دستور البلاد والديمقراطية، وسط تحذيرات من انتقال المعركة من

+A -A
المصدر: تونس- إرم نيوز

أعلنت حركة النهضة التونسية اليوم الأحد، أن أنصارها سيتظاهرون في الشارع السبت المقبل، للمطالبة بحماية دستور البلاد والديمقراطية، وسط تحذيرات من انتقال المعركة من البرلمان إلى الشارع.

وقالت الحركة في بيان إن مكتبها للشباب دعا كل أنصار الحزب للحضور المكثف يوم السبت المقبل في الشارع، لتنظيم تظاهرة تحت عنوان ”حماية دستور البلاد والديمقراطية والتعجيل في الإصلاحات التنموية والاجتماعية“.

ويأتي نزول أنصار النهضة إلى الشارع بعد شهر من تزكية البرلمان التونسي لتعديل وزاري أجراه رئيس الحكومة هشام المشيشي، حيث رفض رئيس الدولة قيس سعيد أداء الوزراء الجدد اليمين الدستورية، بسبب اتهامه لبعضهم بالفساد، ما تسبّب في أزمة دستورية وسياسية.

وبحسب تصريحات سابقة للناطق الرسمي باسم النهضة، فتحي العيّادي، فإن نزول أنصار الحركة إلى الشارع سيكون لدعم رئيس الحكومة هشام المشيشي، ولتوجيه رسالة مفادها ضرورة حماية الدستور، وذلك بعد المأزق الدستوري الذي أحدثه التعديل الوزاري الأخير.

ويثير قرار النهضة بالنزول إلى الشارع للتظاهر، مخاوف من نقل المعارك السياسية المحتدمة من البرلمان إلى الساحات العامّة.

وقالت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ، عبير موسي، إن نزول حزب داعم للحكومة إلى الشارع يعدّ سابقة خطيرة، داعية من وصفتهم بالقوى المدنية إلى التعبئة العامة، والاستعداد للتظاهر ضد نزول النهضة إلى الشارع.

واعتبر القيادي المستقيل من حركة النهضة، لطفي زيتون، أن ”نزول أنصار حركة النهضة إلى الشارع، ونسج تيارات سياسية أخرى على منوالها، سيقود إلى حرب أهلية واقتتال مدمر“ حسب تعبيره.

بدوره، قال أمين عام حزب التيار الديمقراطي المعارض، غازي الشواشي، إن دعوة حركة النهضة النزول إلى الشارع، ”بمثابة تشريع للفوضى ومحاولة لفرض رؤية سياسية بالقوّة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك