صحيفة ”لاستامبا“: الغموض يكتنف سقوط الطائرة الإيطالية المسيرة فوق ليبيا – إرم نيوز‬‎

صحيفة ”لاستامبا“: الغموض يكتنف سقوط الطائرة الإيطالية المسيرة فوق ليبيا

صحيفة ”لاستامبا“: الغموض يكتنف سقوط الطائرة الإيطالية المسيرة فوق ليبيا

المصدر: عبدالعزيز الرواف- إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”لاستامبا“ الإيطالية، في تقرير لها نشرته اليوم الخميس، أن الغموض يكتنف حادثة إسقاط  طائرة إيطالية مسيرة من طراز “ MQ-9 ”بريداتور“ قرب العاصمة الليبية طرابلس.

وأشارت الصحيفة، وفق تقريرها، إلى أن الطائرة تعتبر واحدة من أكبر ”الطائرات بدون طيار“، وتبلغ قيمتها 10 ملايين دولار، وهي من مجموعة الطائرات بدون طيار التي تتبع الجناح 32 للقوات الجوية الإيطالية، والتي تتخذ من مطار أمندولا في مدينة فوجيا في جنوب إيطاليا قاعدة لها.

وأكدت الصحيفة أن الطائرة أقلعت من قاعدة سيغونيلا بجزيرة صقلية، لتنفذ مهمتها الأخيرة في الأراضي الليبية، وتحديدًا في منطقة سوق الأحد بأطراف مدينة ترهونة، قرب طرابلس.

ونقلت الصحيفة عن علي الكاني، أحد قيادات الجيش الليبي، في مدينة ترهونة، قوله لوكالة ”نوفا“ الإيطالية: إن ”الطائرة الإيطالية بدون طيار كانت تقوم بعمليات مراقبة وتجسس ضد مواقع وحدات الجيش الليبي في منطقة عسكرية محظورة كجزء من مهمة معادية“.

وأضاف أن هناك تحقيقات جارية في ملابسات هذه الحادثة، وسوف يصار إلى تشكيل لجنة تحقيق في أسباب سقوطها، مذكرًا بأنها ليست المرة الأولى التي تسقط فيها طائرة إيطالية بدون طيار في ليبيا.

وأشارت الصحيفة الإيطالية، إلى أن إيطاليا اشترت ما مجموعه 16 طائرة ”بريداتور“ بدون طيار من الولايات المتحدة، سقطت منها طائرتان لغاية الآن.

ونفت هيئة الأركان الإيطالية أن تكون الطائرة المسيرة التي أسقطت فوق منطقة سوق الأحد بترهونة، طائرة هجومية، وأنها مجرد ”طائرة تجريبية“، موضحة في بيان لها وفق وكالة ”أدن – كرنوس“، أنها كانت تقوم بمهمة لدعم عملية ”البحر الآمن“، لإنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط.

وأشارت وسائل إعلام إيطالية بعد سقوط الطائرة بساعات، إلى أن تحطم الطائرة كان نتيجة لحدوث عطل فني، مؤكدة أن الطائرة لم تكن مشاركة في أي عمليات عسكرية في ليبيا.

وأوضحت وكالة ”ادن- كرونوس“ الإيطالية، أن مصادر مطلعة أشارت إلى أن غرفة مراقبة الطائرة لاحظت عن بعد تشغيل بعض أضواء التحذير، وأثناء التحقق، اكتشف أنها عمليات إطلاق نار، ما أفقدها إشارة الاتصال بعد ذلك.

واعترفت القيادة العامة للجيش الليبي، وفق بيان لها، عبر المتحدث باسمها اللواء أحمد المسماري، بإسقاط الطائرة عبر صاروخ أرض- جو، أطلقته وحدات الدفاع الجوي، مطالبة الحكومة الإيطالية، بتقديم تفسير رسمي بشأن دخول الطائرة المسيرة الإيطالية المجال الجوي الليبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com