تونس.. لهذه الأسباب تأجل إعلان الإفراج عن نبيل القروي – إرم نيوز‬‎

تونس.. لهذه الأسباب تأجل إعلان الإفراج عن نبيل القروي

تونس.. لهذه الأسباب تأجل إعلان الإفراج عن نبيل القروي

المصدر: يحيى مروان-إرم نيوز

أكدت مصادر قضائية وسياسية ومحامون، مساء اليوم الأربعاء، أنّ تأجيل الإعلان الرسمي بشأن الإفراج عن المترشح للدور الثاني من رئاسيات تونس، نبيل القروي، كان بسبب إضراب القضاة عن العمل.

وأضافت المصادر أنه ”سيتم الإفراج رسميًا عن القروي، يوم الأربعاء المقبل، خاصة أنه من المنتظر أن يُعلّق القضاة إضرابهم خلال الأيام القليلة المقبلة“.

وأشارت البرلمانية والمحامية، نجلاء السعداوي، إلى أنّه ”كان من المنتظر أن يتم الإعلان رسميًا عن إطلاق سراح نبيل القروي اليوم“.

وأضافت السعداوي، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، أنه ”تم تغيير الطاقم القضائي الذي ينظر في قضية القروي، وتم إبعاد القاضي الذي أصدر بطاقة الإيداع بحقه“. مشيرة إلى أنّ ”قاضيين رفضا مواصلة الجلسة وأكدا التزامهما بالإضراب، وهو ما عطل الجلسة“.

وكانت مصادر قضائية ومحامين للقروي؛ قد ذكروا ظهر اليوم لـ“إرم نيوز“، أن المحكمة قررت الإفراج عنه؛ لكن لم يطلق سراحه فورا، بسبب إضراب القضاة.

في هذه الأثناء، شدّد القيادي في حزب ”قلب تونس“ الذي يترأسه القروي، أسامة الخليفي، على أنّ ”أطرافًا سياسية دفعت إلى تأجيل الإفراج عن القروي بحجة الإضراب“.

وأضاف في تصريح صحفي، أنّ ”السبب الحقيقي وراء ذلك هو لربح الوقت وحرمان نبيل القروي من القيام بحملته الانتخابية“.

وأوقف القروي يوم 23 آب/ أغسطس الماضي، وهو ملاحق منذ 2017 بتهمة غسيل الأموال، بعد أن قرر قاضي التحقيق في شهر يوليو / تموز الماضي، تجميد أملاكه وشقيقه غازي ومنعهما من مغادرة البلاد.

يذكر أن نبيل القروي صعد للدور الثاني من رئاسيات تونس، بعد أن حل في المرتبة الثانية في نتائج الدور الأول من الانتخابات الرئاسية، وسيواجه في جولة الإعادة المترشح المستقل قيس سعيد، الذي فاز بالمرتبة الأولى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com