المغرب.. ”العدالة والتنمية“ يرشح أسماء مثيرة للجدل ضمن التعديل الحكومي

المغرب.. ”العدالة والتنمية“ يرشح أسماء مثيرة للجدل ضمن التعديل الحكومي

المصدر: الرباط- إرم نيوز

رشّحت قيادة حزب ”العدالة والتنمية“ الإسلامي الحاكم في المغرب، مجموعة من الأسماء القيادية المثيرة للجدل، للاستوزار في النسخة الثانية من حكومة سعد الدين العثماني.

وذكرت صحيفة ”الصباح“ في عددها اليوم الاثنين، نقلاً عن مصادرها أن لائحة الأسماء والتي سهرت على فرزها في وقت سابق، لجنة مشتركة بين المجلس الوطني والأمانة العامة للحزب، تضم كلا من أمينة ماء العينين، القيادية البارزة والتي أثارت صورها بدون حجاب في باريس، قبل أشهر، ضجة كبيرة في الصحافة ومواقع التواصل المغربية، وتسببت في إحراج كبير للحزب الحاكم.

وإلى جانب ماء العينين، ذكرت الصحيفة، أن الحزب رشّح أيضًا سمية بنخلدون، الوزيرة السابقة في حكومة عبدالإله بنكيران، والتي ارتبط اسمها بعلاقة عاطفية مع زميلها في الحكومة والحزب الوزير الحبيب الشوباني. وقد تسببت هذه العلاقة في إعفائهما من الحكومة السابقة (2012 – 2016).

وشددت ”الصباح“، على أن قيادة ”العدالة والتنمية“ أغلقت باب الاستوزار في وجه الكفاءات من خارج الحزب، وقررت الاعتماد على أسماء قيادية وفي مقدمتها سليمان العمراني، والذي يمارس مهام متعددة في الحزب، وشقيقه لحسن العمراني، وعبدالحق العربي، وعبدالصمد الإدريسي، وعبدالعزيز العماري، وإدريس الأزمي، ومحمد الحمداوي، ومريمة بوجمعة، وعبدالغني لخضر، وعبداللطيف برحو، وعبدالله بوانو، وكذا رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، عبدالصمد السكال.

ورغم أن العاهل المغربي كلّف في خطابه الأخير بمناسبة الذكرى الـ20 لاعتلائه العرش، رئيس حكومته سعد الدين العثماني، بأن يرفع له ”مقترحات لإغناء وتجديد مناصب المسؤولية، الحكومية والإدارية، بكفاءات وطنية عالية المستوى“، إلا أن الحزب الحاكم وعلى ما يبدو اكتفى بمجموعة من الأسماء ”التقليدية“ والتي لن تقدم الإضافة المنشودة.

وكان الملك محمد السادس انتقد في خطابه الأخير، عناصر في الحكومة دون أن يسميها بسبب ”فشلها في تدبير المشاريع الحساسة، والتي أفقدت المغرب استثمارات هامة“.

وتنتقد نسبة كبيرة من المغاربة ضعف الأداء الحكومي الحالي وفق استطلاعات الرأي، حيث فشلت حكومة سعد الدين العثماني في التعاطي مع مجموعة من الملفات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com