هيئة الانتخابات التونسية: انسحاب مرزوق والرياحي لصالح الزبيدي ”بلا قيمة“ – إرم نيوز‬‎

هيئة الانتخابات التونسية: انسحاب مرزوق والرياحي لصالح الزبيدي ”بلا قيمة“

هيئة الانتخابات التونسية: انسحاب مرزوق والرياحي لصالح الزبيدي ”بلا قيمة“

المصدر: تونس- إرم نيوز

علقت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس مساء السبت على انسحاب كل من رجل الأعمال التونسي سليم الرياحي ورئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق من السباق الرئاسي لفائدة المترشح الرئاسي عبد الكريم الزبيدي، واصفة الأمر بأنه ”بلا قيمة“.

وأكد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري، خلال ندوة صحفية عقدتها الهيئة مساء السبت، عدم وجود صبغة قانونية للانسحابات الأخيرة من السباق الرئاسي بعد تاريخ 31 أوت / أوغسطس / آب الماضي، وهو تاريخ الإعلان عن القائمة النهائية للمترشحين للانتخابات الرئاسية.

واعتبر التليلي أن هذه الانسحابات واقعية لا غير، مشددًا على أنه لا يمكن سحب ورقة الترشح بعد هذا التاريخ، ما يعني أنه لم يعد مسموحًا التراجع عن ذلك.

ويأتي ذلك على خلفية إعلان رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق انسحابه رسميًا من السباق الرئاسي لفائدة المترشح للرئاسة عبد الكريم الزبيدي، قبل أن يلتحق به رجل الأعمال سليم الرياحي.

وقد أثار هذان الانسحابان جدلًا واسعًا في الساحة السياسية التونسية، ما اضطر محسن مرزوق، مساء السبت، إلى الحديث عن الأسباب التي دفعته للانسحاب من السباق الرئاسي المبكر.

وقال محسن مرزوق، في تدوينة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إنه قرر الانسحاب من الاستحقاق الرئاسي بعد اجتماع المكتب السياسي لحزبه.

وأضاف أن ”تشتت الأصوات وكثرة المرشحين من نفس العائلة السياسية أثّر على نوايا تصويت الناخبين وفي نفس الوقت تصاعدت بشكل لافت مخاطر الشعبوية والتطرف طوال الحملة“.

بدوره، أعلن سليم الرياحي، مساء الجمعة، أن انسحابه لصالح عبد الكريم الزبيدي يأتي ”لمصلحة وطنية وللابتعاد عن الدكتاتورية الجديدة التي يقودها رئيس الحكومة يوسف الشاهد“، وفق تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com