”الشغل التونسي“ يتهم الشاهد بتوظيف أجهزة الدولة لأغراض انتخابية

”الشغل التونسي“ يتهم الشاهد بتوظيف أجهزة الدولة لأغراض انتخابية

المصدر: تونس- إرم نيوز

شنّ الاتحاد العام التونسي للشغل هجومًا عنيفًا على رئيس الحكومة يوسف الشاهد على خلفية إقالة المحافظين وتعيين محافظين جدد، في هذه الفترة الحساسة قبل أسابيع قليلة من الانتخابات، متهمًا إياه بتوظيف حكومته للإدارة التونسية في حملته الانتخابية.

واعتبر الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري مساء الأحد 18 أغسطس / آب 2019، أن ”الإقالات والتعيينات في مواقع حساسة في الدولة في الدقيقة التسعين ليست إلا دليلًا من الأدلة على توظيف الحكومة للإدارة في الحملة الانتخابية“ بحسب تعبيره.

وكان الطاهري يتحدث عن إقدام الشاهد على إقالة محافظ صفاقس، كبرى مدن الجنوب التونسي وتعيين أحد مستشاريه محافظًا جديدًا قبل أسابيع قليلة من الاستحقاق الانتخابي، ما أثار تساؤلات وجدلًا واسعًا عن خلفيات هذه التعيينات.

وقد أعلنت وزارة الداخلية التونسية السبت تعيين أنيس الوسلاتي محافظًا لصفاقس خلفًا لعادل الخبثاتي المقال ”بسبب فشله في فرض غلق أحد المصانع بالجهة، بداعي تلويث البيئة، نهائيًا بالقوة“ .

والوسلاتي يشغل حاليُا منصب مستشار برئاسة الحكومة، ما أثار تساؤلات حول سرّ تعيينه في هذا التوقيت الذي يأتي قبل أقل من شهر من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها والمقررة يوم 15 أيلول / سبتمبر القادم ، ويتقدم رئيس الحكومة يوسف الشاهد كأحد مترشحيها.

وسبق للوسلاتي أن شغل سنة 2017 منصب رئيس مدير عام للشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية وتحدثت مصادر حينها عن فشله في مهامه، ما أدى إلى إقالته وتعيينه مستشارًا برئاسة الحكومة .

وتُعدّ محافظة صفاقس من أهم المحافظات التونسية ثقلًا سياسيًا وماليًا، وتُسمى ”عاصمة الجنوب“ وهي القطب الاقتصادي الأبرز، وإليها ينتسب جل داعمي الحملات الانتخابية ماديًا، وفق متابعين للشأن السياسي في تونس.

ويأتي تعيين مستشار الشاهد محافظًا جديدًا على صفاقس بعد أقل من شهر على تعيين أربعة محافظين جدد بكل من محافظات القصرين ومنوبة والمهدية والقيروان، وذلك يوم 24 تموز / يوليو الماضي، أي عشية رحيل الرئيس الباجي قائد السبسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com