الجزائر.. حبس ثالث مسؤول في قضية الاستيلاء على مساعدات إنسانية

الجزائر.. حبس ثالث مسؤول في قضية الاستيلاء على مساعدات إنسانية

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

قرر المستشار المحقق بالمحكمة العليا في الجزائر، اليوم الإثنين، إيداع المسؤول البارز في وزارة التضامن وشؤون الأسرة ”شريف شوقي كمال“، رهن الحبس المؤقت بسجن ”الحراش“.

وتورط شوقي كمال، في فضائح فساد وسوء تسيير وتلاعب بالصفقات العمومية وتبديد أموال الدولة، تخص فترة تسيير الوزير السابق للزراعة والتضامن الوطني ”السعيد بركات“، الذي تم حبسه قبل ساعات.

وتوبع حمزة شوقي كمال لعلاقته بالوزير السابق، حيث شغل لسنوات منصب مدير التشريفات لوزارة التضامن وشؤون الأسرة وقضايا المرأة، خلال إدارة ”بركات“ لأعوام قطاع التضامن الوطني المكلف بتسيير المساعدات الإنسانية والإعانات الحكومية للفقراء والمرضى.

وقال بيان للمحكمة العليا، وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد، إن ”المستشار المحقق أمر بسجن الوزير السابق سعيد بركات بتهم تبديد أموال عمومية دون وجه حق، واستعمالها على نحو غير شرعي، وإبرام صفقة مخالفة للتشريع والتنظيم المعمول به، بغرض إعطاء امتيازات غير مبررة للغير واستغلال الوظيفة“.

وبذلك يصل عدد المتهمين بالاستيلاء على مساعدات إنسانية موجهة للفقراء، إلى 3 مسؤولين كبار، وهم الوزيرين السابقين السعيد بركات وجمال ولد عباس، ومدير التشريفات حمزة شوقي كمال، بينما تستمر التحقيقات الأمنية والقضائية مع مسؤولين آخرين لهم ارتباط بالقضية المثيرة للجدل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com