حفتر: أعداؤنا والمبعوث الأممي يريدون تقسيم ليبيا

حفتر: أعداؤنا والمبعوث الأممي يريدون تقسيم ليبيا

المصدر: فريق التحرير

قال قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر في مقابلة مع صحيفة لوجورنال دو ديمانش الفرنسية، إن مبعوث الأمم المتحدة الخاص غسان سلامة يريد تقسيم ليبيا مشيرًا إلى تحوله إلى ”وسيط منحاز“ في النزاع الليبي.

وأضاف حفتر ”تقسيم ليبيا، ربما هذا ما يريده خصومنا. ربما هذا ما يبتغيه غسان سلامة أيضًا، لكن طالما أنا على قيد الحياة، فلن يحدث هذا أبدًا“.

وأشار حفتر إلى أن سلامة يُواصل الإدلاء ”بتصريحات غير مسؤولة“، قائلاً ”لم يكُن هكذا من قبل، لقد تغيّر“، ومعتبرًا أن الأخير تحوَّل ”من وسيط نزيه وغير متحيز“ إلى ”وسيط منحاز“.

وأردف ”لكن مرةً أخرى هذا التقسيم مستحيل لأن الليبيين سيظلون موحدين وستظل ليبيا شعبًا واحدًا. الباقي مجرد وهم“.

وقال حفتر إن هجومه على طرابلس لن يتوقف وأن المناقشات السياسية لا يمكن أن تستأنف حتى يتم نزع سلاح الميليشيات.

وأضاف تدخل قواته العسكرية في العاصمة الليبية جاء بعد فشل ست جولات من المفاوضات مع الحكومة المعترف بها دوليًا في طرابلس.

وقال حفتر إن رئيس الوزراء فايز السراج غير قادر على اتخاذ القرارات لأنه يخضع لسيطرة الميليشيات.

وأضاف أنه ”في الجولة الأخيرة من المفاوضات أدركت أنه ليس هو الذي يقرر“.

وتابع: ”بالطبع لا يزال الحل السياسي هو الهدف ، ولكن للعودة إلى السياسة ، علينا أن ننهي الميليشيات مرة واحدة وإلى الأبد.“

وعرض حفتر في المقابلة عفواً عن أفراد الميليشيات الذين يتخلون عن السلاح.

وانتقد حفتر تركيا وقطر لإرسالهما أسلحة إلى قوات السراج، ونفى أن تكون مصر والإمارات زودتاه بالأسلحة.