عبدالقادر بن صالح ينهي مهام 4 مسؤولين كبار في الجزائر  

عبدالقادر بن صالح ينهي مهام 4 مسؤولين كبار في الجزائر  

المصدر: كمال بونوار - إرم نيوز

أنهى الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، مساء السبت، مهام 4 مسؤولين كبار، في قرار طال التلفزيون الحكومي ومجمع سونلغاز الطاقوي ومجموعة النشر والإشهار، إضافة إلى سلطة ضبط السمعي البصري.

وجاء في خبر عاجل، أنّ لطفي شريط المعيّن على رأس التلفزيون الحكومي منذ شهرين فقط أنهيت مهامه، وجرى استخلافه بسليم رباحي مدير الإعلام في مجلس الأمة.

وأتت إقالة شريط لتكرّس حالة من اللااستقرار في قمة هرم التلفزيون الحكومي الذي لا يزال يشهد سلسلة احتجاجات عارمة بين موظفيه، ما عجّل في 25 آذار/مارس الأخير برحيل المدير الأسبق توفيق خلادي.

وقرر بن صالح إنهاء مهام زواوي بن حمادي من على رأس سلطة ضبط السمعي البصري، بعدما ظلّ مديرًا منذ خمس سنوات، وتمّ تعيين زينة عبد الرزاق مديرة جديدة.

بالتزامن، عيّن منير حمايدية مديرًا عامًا جديدًا لوكالة النشر والإشهار (المملوكة للحكومة)، بعدما ظلّت جازية جدو مديرة بالنيابة.

وربط متابعون استبعاد جازية جدو بحادثة استفادة جريدة الوطن الفرانكفونية المعارضة من الإشهار الحكومي لأول مرة منذ عقدين.

وكان رئيس الوزراء نور الدين بدوي وجّه باتخاذ إجراءات جديدة تخص اعتماد ”الشفافية والموضوعية في توزيع الإشهار العمومي، دون إقصاء ودون تمييز بين كل وسائل الإعلام العمومية والخاصة“.

وبعدما ظلّ منصب المدير العام لمجمع سونلغاز الحكومي شاغرًا منذ 31 آذار/مارس الأخير، عيّن بن صالح بولخراس شاهر مديرًا عامًا جديدًا، خلفًا لمحمد عرقاب وزير الطاقة الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com