ليبيا.. لماذا تخشى ميليشيات الوفاق يوم العشرين من رمضان؟

ليبيا.. لماذا تخشى ميليشيات الوفاق يوم العشرين من رمضان؟

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

شنت ميليشيات حكومة الوفاق حملة اعتقالات طالت عددًا من الناشطين الليبيين بتهمة توزيع منشورات تحض على انتفاضة شعبية ضدها وتأييدًا للجيش الوطني الليبي يوم 20 من شهر رمضان.

وارتبط هذا اليوم في الذاكرة الشعبية الليبية بحدثين مهمين الأول فتح مكة، والثاني بدء عملية تحرير طرابلس بالهجوم على مقر الرئيس الراحل  معمر القذافي في باب العزيزية، الأمر الذي آذن بسقوط نظامه.

وأعلنت ميليشيا قوة الردع والتدخل المشتركة أبو سليم أنها اعتقلت مجموعة ”لم تحدد عددها“ ، وزعت منشورات داخل العاصمة طرابلس ”داعية لزعزعة الأمن ونشر الفوضى داخل المدينة ”، وذلك يوم 20 رمضان . وفق بيان للميليشيا التي يقودها غنيوة الككلي.

وقالت مصادر إعلامية لـ “ إرم نيوز“ إن المنشورات تحض على ”انتفاضة كبرى ضد الميليشيات ونصرة للجيش الوطني الليبي يوم 20 رمضان الموافق 25 أيار/ مايو المقبل“.

وأشارت المصادر إلى أن هذه المنشورات زعزعت من ثقة الميليشيات بنفسها، وأثبتت أن الحاضنة الشعبية ليست معها، إذ تميز موزعو هذه المنشورات بالجرأة رغم القبضة الحديدية للميليشيات.

وقال حساب ”طرابلس الآن“ على موقع فيسبوك : يوم 20 رمضان انتفاضة شعبية كبيرة ستحدث داخل طرابلس ضد ميليشيات الاعتمادات ومغتصبي فلوس الشعب من المصارف.

وقالت صفحة الاصابعة مع الجيش والشرطة: يوم 20 رمضان..شباب طرابلس في الموعد بإذن الله..طرابلس فيها رجال.

ودعا الناشط حمد القطراني إلى الانضمام إلى الانتفاضة قائلاً: انتفاضة طرابلس يوم 20 رمضان ..كونوا فى الموعد .

وكان المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، أكد في وقت سابق أن الميليشيات المتحالفة مع حكومة الوفاق اعتقلت تعسفًيا وأخفت قسرًا مئات الأشخاص من مؤيدي قوات الكرامة في طرابلس.

وذكر المركز أن ميليشيات مصراتة ألقت القبض على نحو 180 شخصًا من مؤيدي قوات الكرامة وقامت باحتجازهم بإحدى المزارع الواقعة على طريق السدرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com