كبار المسؤولين في عهد بوتفليقة أمام المحكمة العليا بالجزائر 

كبار المسؤولين في عهد بوتفليقة أمام المحكمة العليا بالجزائر 

المصدر: جلال منّاد- إرم نيوز

تشرع المحكمة العليا في الجزائر، اليوم الثلاثاء، في التحقيق مع كبار المسؤولين في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، في قضايا فساد وإهدار المال العام والتلاعب بالصفقات والإثراء غير المشروع.

ويتصدر قائمة المسؤولين الكبار، آخر رئيس وزراء في عهد بوتفليقة، أحمد أويحيى والذي يقود حزب ”التجمع الوطني الديمقراطي“، وعبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية للرئاسيات الملغاة ورئيس الحكومة السابق.
وتحقق المحكمة العليا أيضًا مع وزراء سابقين لقطاعات: النقل والأشغال العامة والتجارة والمياه والمالية، وهم على التوالي: عمار تو وعبد الغني زعلان وعمارة بن يونس وحسين نسيب وكريم جودي.

وكان قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، قد استجوب هؤلاء المسؤولين وأحال ملفهم إلى المدعي العام للمحكمة العليا، لأنهم معنيون بوضع الامتياز القضائي الذي يخص كبار المسؤولين في الدولة، ويمنحهم الحق في التقاضي أمام أعلى هيئة قضائية.

وارتبطت أسماء عشرات المسؤولين المشمولين بتهم الفساد المالي والاقتصادي، برجل الأعمال علي حداد المقرب من ”السعيد بوتفليقة“ شقيق الرئيس السابق والحاكم الفعلي للبلاد خلال سنوات سيطر فيها على مفاصل الدولة ودوائر صنع القرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com