”إرم نيوز“ يرصد أجواء ”التعايش الديني“ في باريس (فيديو)‎

”إرم نيوز“ يرصد أجواء ”التعايش الديني“ في باريس (فيديو)‎

المصدر: ميمون التونسي ورياض الساحلي-إرم نيوز

رغم الأحداث التي تشهدها فرنسا، من حين إلى آخر، والتي كان آخرها كارثة حريق كاتدرائية نوتردام في باريس، فإنّ المجتمع متعدد الثقافات في فرنسا لا يزال يكافح من أجل التعايش السلمي بين مختلف الجنسيات والأديان، وممارسة حياتهم اليومية وشعائرهم الدينية في منتهى الحرية ودون أية مضايقات من أي طرف للآخر.

موقع ”إرم نيوز“ تنقل إلى العاصمة الفرنسية باريس، ورصد آراء عدد من سكان فرنسا، مسلمين ومسيحيين، نوّهوا بمناخ التعايش السلمي والتسامح الديني بعيدًا عن كلّ مظاهر التعصّب والتطرف.

وأوضح معلقون من أديان وجنسيات مختلفة أن التنوع المجتمعي والديني كان سبيلًا لاحتواء الاختلافات، بل إنّه كان- وفق قولهم – عاملًا لإرساء علاقات متبادلة يسودها الانسجام واحترام الآخر والاعتراف به في هذا البلد.

وشدّدوا على الانفتاح ومد جسور التعاون بين جميع الأعراق والأجناس على أرضية تُبنى على الثقة والاحترام المتبادل في إطار مناخ من التعايش السلمي، ووضع اليد في اليد، من أجل مواجهة كل الظواهر الخطيرة ومقاومة كل الآفات التي تهدد وجود الإنسان، مثل محاربة الظلم والإرهاب والقضاء على أسباب التوتر التي تهدد السلم العالمي.

كما نوّهوا إلى العدالة والمساواة التامة بين كلّ المواطنين على اختلاف مشاربهم، وألوانهم ولغاتهم ودياناتهم وضمان حقوقهم في الحرية على غرار حرية العقيدة والعبادة والأمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com