مقتل قيادي من داعش في قصف للجيش الليبي استهدف مدينة الزاوية

مقتل قيادي من داعش في قصف للجيش الليبي استهدف مدينة الزاوية

المصدر: عبدالعزيز الرواف – إرم نيوز

دخلت مدينة الزاوية مجال استهداف الطيران الحربي الليبي، بعد أن اقتصرت أهدافه على ضواحي العاصمة طرابلس ومحاور التماس مع المليشيات التابعة لحكومة الوفاق.

وبدأت طائرات سلاح الجو التابع لعمليات الجيش الليبي تنفيذ عدة غارات على مدينة الزاوية، استهدفت أولاها شاحنة ذخائر على تخوم المدينة، والثانية استهدفت مقرًا قياديًا يتواجد به عدد من قيادات المليشيات والجماعات المتطرفة.

وذكر مصدر أمني من داخل مدينة الزاوية لـ“إرم نيوز“، تفاصيل استهداف الطيران الليبي لأحد مقرات المسلحين في المدينة، التي أدت إلى مقتل إرهابي يدعى ”صفوان عبدالحميد جابر“، وهو متهم بارتكاب جرائم عديدة بالتعاون مع إرهابيين من تونس.

وأشار المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن ”الإرهابي جابر، الذي يُعد أحد أبرز عناصر التنظيم في مدينة صبراتة، قتل صباح اليوم الإثنين، بعد أن استهدفت طائرات سلاح الجو الليبي مقر كتيبة الفاروق، التي يقودها الإرهابي أبوعبيدة الزاوي“.

وأضاف أن ”المجموعة الإرهابية تواجدت في شارع عمر المختار، وتحديدًا في شقة المدعو معز شيوة، وهو تحت حماية أحد أبرز قادة المليشيات الإرهابية إبراهيم أحنيش“.

وصفوان عبدالحميد جابر، المولود عام 1993، كان ضمن عناصر تنظيم داعش، الذين  اقتحموا مديرية أمن صبراتة في 22 من شهر شباط/فبراير من عام 2016، وأسفرت العملية عن مقتل عدد من المواطنين وأفراد الشرطة.

وبين المصدر، أن ”الإرهابي جابر تم تهريبه برفقة كل من عبدالله الدباشي، محمد ساسي الفلاح، أحمد ساسي الفلاح، وحمودة عزيز، بعد عمليات لعناصر من الجيش الليبي والأهالي ضد تنظيم داعش في المدينة“، عن طريق مجموعة يقودها ”محمد بحرون الفار“ آمر الفرقة الأمنية الأولى، والمقرب من قيادات الجماعة المقاتلة والإرهابي أبو عبيدة.

وأشار إلى أن أحمد ساسي الفلاح، قبض عليه من قبل كتيبة ”الخضراوي“ وتم تسليمه لقوة الردع، وعلى إثر ذلك طالب النائب العام بضرورة جلب صفوان جابر وبقية العناصر، فرفضت الجماعة المقاتلة تسليم صفوان ومن معه، مدعية أنهم رهن الاعتقال ومسجونون في سجن ”جود دايم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com