هل تنقذ الأمطار الأخيرة الموسم الزراعي في تونس؟ (فيديو إرم) – إرم نيوز‬‎

هل تنقذ الأمطار الأخيرة الموسم الزراعي في تونس؟ (فيديو إرم)

هل تنقذ الأمطار الأخيرة الموسم الزراعي في تونس؟ (فيديو إرم)

المصدر: حنان العبيدي وصفاء رمضاني- إرم نيوز

خلّفت الأمطار التي شهدتها تونس في الآونة الأخيرة، حالة من الارتياح في صفوف المزارعين والمسؤولين، في بلاد تعاني من تفاقم احتجاجات المزارعين بسبب قلة المياه، وضعف تدخّل الدولة لحل مشاكلهم.

وتمكّنت الأمطار الأخيرة من تقليص موجة الاستنكار التي شهدتها تونس مؤخّرًا، وجعلت المزارعين التونسيين يتنبّأون بموسم زراعي ناجح.

وأكّد مدير عام الإنتاج الزراعي في وزارة الفلاحة التونسية، عزالدين شلغاف، أن الأمطار الأخيرة كان لها مفعول إيجابي على المخزون المائي التونسي.

واعتبر في تصريح لـ ”إرم نيوز“، أن هذه الأمطار لها تأثيرات كُبرى على الموسم الزراعي، متوقّعا أن تكون فوائدها مهمة.

 ووصف رئيس نقابة المزارعين، كريم داود، مستوى الأمطار التي نزلت في تونس هذا العام، بالقياسي مقارنة مع السنوات الماضية.

 وأكّد داود في تصريح لـ ”إرم نيوز“، أن القطاع الزراعي في تونس يعاني من الكثير من الإشكالات، منها ضعف الموارد الطبيعية ونوعيّة التُربة.

وأضاف  أن معدّل أعمار المزارعين في تونس يبلغ 60 عامًا، مشيرًا إلى عزوف الشباب عن الفلاحة بسبب الصعوبات التي يعيشها القطاع.

واعتبر المزارع ليث بن بشر، أن ”الدولة التونسية تُسيء تقدير حاجيات الفلاحين“، مشيرًا إلى أن ”المسؤولية تقع على وزارة الفلاحة ووزارة التجارة“.

وأشار ليث بن بشر في تصريح لـ ”إرم نيوز“، إلى أن أهمّ الإشكاليات التي يعيشها المزارعون التونسيون حاليًّا، هي توفير البذور والأسمدة.

 وطالب ليث بن بشر، بأن تتبنى الدولة التونسية سياسة زراعية طويلة المدى، للإحاطة بكل مطالب المزارعين في تونس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com