المغرب يرد على تحذيرات الخارجية الأمريكية لرعاياها لديه

المغرب يرد على تحذيرات الخارجية الأمريكية لرعاياها لديه

المصدر: الرباط – إرم نيوز

ردّت الحكومة المغربية على التحذيرات التي أطلقتها الخارجية الأمريكية لرعاياها في المغرب، بعدم التواجد في الأماكن العامة والتجمعات نتيجة تهديدات إرهابية محتملة.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي: إن السلطات الأمنية متأهبة على أعلى مستوى من أجل الحفاظ على أمن البلاد وحماية سلامته ووحدته.

وأكد في ندوة صحفية، عقبت المجلس الحكومي، اليوم الخميس بالعاصمة الرباط، أن الاستراتيجية الأمنية للمغرب أثبتت فعاليتها وقوتها.

ولفت الخلفي إلى أنه تم التصدي بشكل استباقي للمخاطر الإرهابية التي هددت المملكة المغربية في العديد من المناسبات، موضحًا أن الأجهزة الأمنية تتابع عن كثب ملف المغاربة العائدين من القتال في بؤر التوتر وتحديدًا بسوريا والعراق.

وتفيد أرقام رسمية صادرة عن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، المكلف بمتابعة قضايا الإرهاب وتفكيك الخلايا الإجرامية، بأنه عاد من بؤر النزاع في سوريا والعراق أكثر من 200 مقاتل مغربي، تم تسليمهم إلى السلطات القضائية للبت في ملفاتهم.

ويوم أمس الأربعاء، حذّرت وزارة الخارجية الأمريكية من إمكانية وقوع هجمات إرهابية في المغرب.

وقالت عبر موقعها الرسمي: إن ”الإرهابيين قد يهاجمون دون سابق إنذار، أو يستهدفون المواقع السياحية ومناطق النقل والتسوق والمراكز التجارية، والمنشآت الحكومية المحلية في المغرب“.

ونصحت الوزارة المتوجهين إلى المملكة المغربية بـ“البقاء في حالة تأهب، وتجنب المظاهرات والأماكن المزدحمة“.

وشددت على ضرورة ”أن يتوفر لدى المسافرين الأمريكيين إلى الخارج خطة لحالات الطوارئ دائمًا، وذلك انطلاقًا من دليل المسافر الذي يتم توفيره على الإنترنت“.

وجاء التحذّير الأمريكي بعد أيام من  تحذير مماثل صدر عن وزارة الخارجية البريطانية، حذرت فيه مواطنيها من ”التعرض لحادث إرهابي أو الخطف على يد جماعات إرهابية “ في المغرب.

وفي شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 2018، شهد المغرب بأحدى ضواحي مراكش، عملًا إرهابيًا أسفر عن مقتل سائحتين اسكندينافيتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com