بعد تلميحه لعدم ترشحه.. هل خشي الرئيس التونسي السبسي مصير بوتفليقة؟ – إرم نيوز‬‎

بعد تلميحه لعدم ترشحه.. هل خشي الرئيس التونسي السبسي مصير بوتفليقة؟

بعد تلميحه لعدم ترشحه.. هل خشي الرئيس التونسي السبسي مصير بوتفليقة؟

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

أثار تلميح الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، لأوّل مرّة، إلى إمكانية عدم الترشّح للانتخابات الرئاسية المرتقبة في البلاد، تساؤلات و تكهّنات واسعة، حول ما ذا كان السبسي قد خشي من ”السيناريو“ الجزائري، وأراد تجنّب مصير الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، الذي اضطر للانسحاب من الحياة السياسية تحت ضغط الشارع.

وفي تصريحات لافتة، أكّد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أنه ليس مقتنعًا بأن من مصلحة تونس أن يعيد ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في شهر نوفمبر المقبل.

وقال الباجي قايد السبسي، في حوار مع صحيفة ”القدس العربي“ الأربعاء، “الدستور يسمح لي بالترشح لعهدة ثانية، ولكن ليس لأن الدستور يسمح بعهدة ثانية علي أن أستخدم ذلك“.

وأضاف رئيس الجمهورية، “كل توجه يخدم مصلحة تونس أسير فيه، وإلى الآن لست مقتنعًا بأنّ من مصلحة تونس، أن أُعيد ترشحي، صحيح أن الدستور أعطاني الحق، ولكن ليس بالضرورة أن أستخدمه وهناك مواعيد لوضع الترشّحات، وأنا سأترقب المواعيد وأرى“.

وتعليقًا على ذلك، اعتبر مراقبون أن تصريحات السبسي حملت إشارات واضحة إلى حسمه مسألة الترشح للانتخابات الرئاسية، معتبرين أنّه بات يفكّر في الخروج من الباب الكبير، خوفًا من أن يواجه مصير الرئيس الجزائري المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وقال الكاتب التونسي، كريم بن طالب، إن استقالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، هي التي دفعت السبسي إلى مراجعة موقفه من مسألة ترشحه للاستحقاق الرئاسي المقبل، مشدّدًا على أنّ ما وصفه ب“زخم“ الأحداث التي تشهدها الجزائر، ستكون لها تداعيات كبرى على تطوّرات المسار السياسي التونسي، خلال المرحلة المقبلة.

وحذّر بن طالب في تصريح لـ ”إرم نيوز“، من أن ترشح السبسي لعهدة رئاسية جديدة قد تجعل ما يسمّى ”الاستثناء التونسي“، معرّضًا للخطر، لكنه استدرك قائلاً ”أعتقد أن السبسي له من الذكاء و الدهاء السياسيين، ما يجعله لا يخاطر بمثل هذه الخطوة“ .

من جانبه، قال المحلل السياسي التونسي علي الحامدي، إن السبسي رجل دولة وله قدرة كبيرة على الاستشراف وقراءة التحولات الحاصلة في المنطقة، لاسيما ما يحدث اليوم في الدولة الجارة، الجزائر، مشيرًا إلى أنّ ترشحه قد يكون مغامرة غير محسوبة العواقب وقد يخرجه من ”الباب الصغير“.

ووصف الحامدي في حديثه لـ ”إرم نيوز“، تصريحات السبسي، بأنّها غير مسبوقة، خصوصًا أنّه ظلّ في جلّ تصريحاته الأخيرة يؤكّد على رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في حوار مع قناة العربية“ قبل أسبوع إن من حقه الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث يخول الدستور له ذلك، وهناك ضوابط وأوقات دستورية يتم من خلالها الحسم في مسألة الترشح من عدمه“ .

وشدد السبسي على أن تركيزه منصب حاليًا على خدمة مصلحة تونس، وشعبها وأن اتخاذ القرار في هذا الشأن سهل تقديره لمصلحة البلاد، وفق قوله.

بدورها أعلنت حركة ”نداء تونس“، في وقت سابق، أنّ مؤسّسها رئيس البلاد الباجي قائد السبسي، سيكون ”المرشّح الأوّل“، في السباق الرئاسي المرتقب، إذا رغب بالترشح.

وقال القيادي في حركة ”نداء تونس“، سفيان طوبال، في تصريح صحفي لإذاعة ”شمس أف أم“ المحلية، إن حزبه سيشارك في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة، وإنّه سيُعلن عن مرشحه للرئاسيات خلال المؤتمر المقبل للحزب، موضّحًا أن المرشح ”يختاره أعضاء نداء تونس وقواعده“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com