رغم إعلان التنحي.. الاحتجاجات تتواصل في الجزائر ومطالب لبوتفليقة بالرحيل ”فورًا“

رغم إعلان التنحي.. الاحتجاجات تتواصل في الجزائر ومطالب لبوتفليقة بالرحيل ”فورًا“

المصدر: رويترز

نظم مئات الطلبة الجزائريين مسيرة، يوم الثلاثاء، في العاصمة الجزائر للمطالبة بتنحي الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة ”على الفور“ واستبدال النظام السياسي في البلاد، وذلك بعد يوم من إعلان الرئيس أنه سيترك منصبه قبل نهاية مدته في 28 أبريل/ نيسان الجاري.

وهتفت الحشود قائلةً: ”نريد تغيير النظام“ و ”لا نريد بوتفليقة ولا شقيقه سعيد“ وهو مستشار الرئيس وشقيقه الأصغر.

من جانبه، قال المحامي مصطفى بوشاشي، أحد زعماء الاحتجاجات في الجزائر، يوم الثلاثاء، إن قرار بوتفليقة التنحي بحلول 28 أبريل/ نيسان ”لن يغير من الأمر شيئًا“، مؤكدًا أن ”الاحتجاجات السلمية ستستمر“.

وأضاف بوشاشي: أن ”المهم بالنسبة للمحتجين هو عدم قبول حكومة تصريف الأعمال الجديدة“.

وكان حزب حركة ”مجتمع السلم الإسلامي“ المعارض علق على بيان بوتفليقة بالقول: إن ”رحيل بوتفليقة دون إصلاحات حقيقية سيكون خطوة تقوض مطالب المحتجين“.

واعتبر الحزب في بيان أن هذه الخطوة ”تهدف للحفاظ على النظام السياسي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة