تصدّع في أكبر تكتل معارض لبوتفليقة‎ – إرم نيوز‬‎

تصدّع في أكبر تكتل معارض لبوتفليقة‎

تصدّع في أكبر تكتل معارض لبوتفليقة‎

المصدر: كمال بونوار – إرم نيوز

شهدت حركة ”مواطنة“ المعارضة في الجزائر تصدّعًا إضافيًا، وذلك عقب انسحاب السياسي البارز جيلالي سفيان رئيس حزب ”جيل جديد“.

وجاء انسحاب ”سفيان“ وهو أحد أهم الفاعلين في الحركة، على نحو مفاجئ، وفي وقت تمر به البلاد بأخطر أزمة سياسية منذ 3 عقود.

وبرر سفيان استقالته بالقول: ”الوقت حان لمغادرة مواطنة وترك الأوساط الشعبية لتتحدث باسمها“، مشددًا عبر بيان مقتضب على أنّه سيبذل مع حزبه ”جيل جديد“ جهودًا إضافية، لمواجهة ”التزامات مغايرة لخياراته السياسية“.

وتشكّلت حركة مواطنة في حزيران/يونيو 2018 كتكتلّ ضمّ 14 شخصية معارضة في الجزائر، حيث تتولى القاضية السابقة زبيدة عسول رئيسة حزب الاتحاد من أجل التغيير والرقي رئاسة حركة مواطنة.

وضمّت حركة مواطنة قبل 9 أشهر، رئيس الوزراء السابق أحمد بن بيتور، والأديب محمد مولسهول المكنّى ياسمينة خضرا، إضافة إلى الوزير الأسبق علي بن واري، والحقوقي صالح دبوز، والناشطة المعارضة زبيدة عسول.

لكن الفترة الأخيرة شهدت انسحابات متتالية لعدد من الناشطين في ”مواطنة“، مما فتح باب التساؤلات حول أفق أهمّ تكتل في بلد تعاني فيه قوى المعارضة من التفكّك، وسط صعود لافت للحراكيين غير المهيكلين في أحزاب وتنظيمات مجتمعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com