”جمعة الحسم“.. احتجاجات في 19 محافظة جزائرية (فيديو وصور)

”جمعة الحسم“.. احتجاجات في 19 محافظة جزائرية (فيديو وصور)

المصدر: كمال بونوار

شهدت 19 محافظة جزائرية اليوم الجمعة، تصاعدًا في احتجاجات الحراك الشعبي ضد قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتصريحات رئيس وزرائه نور الدين بدوي.
وبشكل مبكّر مقارنة بجمعات سابقة، لم تنتظر حشود الجزائريين فترة ما بعد الزوال، وآثروا النزول إلى الشارع في وقت مبكر.
 وشملت الاحتجاجات محافظات حاسي مسعود، وحاسي رمل، والأغواط، والمنيعة جنوبًا، فضلًا عن غليزان، وتيارت، وعين تيموشنت، ووهران ومستغانم غربًا، إضافة إلى باتنة، وقالمة، وخنشلة والمسيلة شرقًا، وصولًا إلى بجاية، وتيزي وزو، والبويرة، وبومرداس، والبليدة، والجزائر العاصمة.
وفي قلب العاصمة الجزائرية، شهدت ساحات الشهداء، أودان، والفاتح مايو، والبريد المركزي استمرار توافد حشود غير مسبوقة من المتظاهرين.

وبعدما ظلّ الحراك الشعبي يردّد منذ 22 فبراير: ”الشعب لا يريد .. بوتفليقة والسعيد“، جرى إضافة اسم نور الدين بدوي إلى ”القائمة“ الذي عينه بوتفليقة رئيسًا للوزراء، في إشارة قوية من المحتجين إلى عدم اقتناعهم بخطاب الرجل في مؤتمره الصحفي الخميس.
وحرص المتظاهرون أيضًا على مهاجمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وانتقاد تزكيته قرار الرئيس بوتفليقة بتمديد فترته الرئاسية الرابعة، ورفع المحتجون يافطة ضخمة كُتب عليها: ”يا ماكرون اهتمّ بأوضاع بلدك، ولا تحشر أنفك في شؤون الجزائر“.

ومنذ 22 شباط/فبراير، ينظم جزائريون احتجاجات مناهضة للنظام، لكن هذه الجمعة، الأولى منذ إعلان بوتفليقة تأجيل الانتخابات، وانسحابه من الترشح وتمديد ولايته التي يفترض أن تنتهي في 28 نيسان/أبريل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com