رئيس البرلمان المعزول في الجزائر ”ينوي“ دخول السباق الرئاسي – إرم نيوز‬‎

رئيس البرلمان المعزول في الجزائر ”ينوي“ دخول السباق الرئاسي

رئيس البرلمان المعزول في الجزائر ”ينوي“ دخول السباق الرئاسي

المصدر:  جلال مناد- إرم نيوز

دخل رئيس البرلمان الجزائري المخلوع، السعيد بوحجة، على خط الحراك السياسي المناهض لترشح رئيس البلاد، عبد العزيز بوتفليقة، لولاية خامسة في خضم الغضب الشعبي المتزايد منذ ”مسيرات الجمعة“ الأخيرة، دون وجود ما يوحي على أن السلطات ستتراجع عن هذا المسعى.

وفاجأ بوحجة الشارع الجزائري، اليوم الأربعاء، بإعلانه رغبة الترشح للانتخابات الرئاسية رغم أن موعد جمع تواقيع اكتتابات الترشح الرئاسي على وشك الانتهاء، والوقت المتبقي لا يسمح بإنهاء ترتيبات الملف المطلوب قبل 3 مارس/آذار القادم، من طرف المجلس الدستوري.

ورغم قرب نهاية آجال جمع تواقيع الاكتتابات، إلا أن قائمة المرشحين لسباق الرئاسة الجزائرية لم تتضح بعد، في ظل عزوف شخصيات سياسية بارزة عن دخول معترك الرئاسيات بسبب الرئيس بوتفليقة الطامع في الفوز بولاية خامسة رغم الرفض الشعبي المتزايد.

ومنذ تحديد موعد انتخابات 18 أبريل/نيسان، اتسم المشهد الانتخابي في الجزائر بـ“الكاريكاتورية“، حيث يثير عشرات الراغبين في الترشح حالةً من السخرية، عمّت مواقع التواصل الاجتماعي، وشغلت المهتمين بالشأن السياسي والإعلامي.

وأطلق عشرات المترشحين تصريحات مثيرة للفكاهة والتهكّم، على نحوٍ جعل الشارع المحلي يعتبر تسويق هؤلاء المترشحين، على أنها طريقة من محيط القصر الرئاسي؛ لإقناع مواطنيهم بتزكية مرشح النظام، سواء كان الرئيس الحالي عبدالعزيز بوتفليقة أو أي بديلٍ له.

وبشكل مثير للانتباه، ظل التلفزيون الجزائري الحكومي حريصًا- مثل القنوات المحلية الخاصة- على إبراز وجوه غير معروفة في أثواب ”مترشحين“؛ ما زاد من صدمات الشارع المحلي إزاء العمل السياسي، في بلد يقول قطاع واسع من مواطنيه إنه ”يشهد إمعان قوى الموالاة في التأكيد على انتفاء قدرة الأشخاص من غير الرئيس الحالي عبدالعزيز بوتفليقة على صنع أفق مغاير“.

وبينما تستمر احتجاجات مناهضة لترشحه، يوجد الرئيس بوتفليقة (82 عامًا) حاليًا بمستشفى سويسري في العاصمة جنيف، لإجراء فحوص طبية دورية، بحسب الرئاسة الجزائرية التي سارعت بالإعلان عن الخبر قبل 72 ساعةً من إقلاع الطائرة الرئاسية، في محاولة لمحاصرة الشائعات التي تلاحق عبد العزيز بوتفليقة منذ فترة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com