بعد معارك عنيفة.. الجيش الليبي يحرّر بوابة ”أم الأرانب“ الاستراتيجية

بعد معارك عنيفة.. الجيش الليبي يحرّر بوابة ”أم الأرانب“ الاستراتيجية

المصدر: تونس- إرم نيوز

واصل الجيش الوطني الليبي مساء الأحد تقدّمه في جنوب ليبيا، و تمكّن من السيطرة بشكل كامل على بوابة ”أمّ الأرانب“ الاسترتيجية، بعد معارك عنيفة مع الميليشيات التشادية المسلّحة.

و أعلنت الكتيبة 128 مشاة، التابعة للجيش الوطني الليبي، مساء الأحد أن قوات الجيش الوطني الليبي، سيطرت بالكامل على بوابة أم الأرانب، التي تعدّ إحدى أهم النقاط التي كانت تستخدم من قبل الميليشيات المسلحة في جنوب البلاد.

وأفادت، أن القوات المسلحة، تمكنت بعد مواجهات محتدمة من دحر الميليشيات التشادية من المنطقة التي تقع، إلى الشمال الشرقي من مرزق بنحو 93 كلم وإلى الجنوب من سبها بنحو 173 كلم.

و وفق مراقبين، فإنّ السيطرة على بوابة ”أمّ الأرانب، تشكّل تحوّلا غير مسبوق في حرب تحرير الجنوب الليبي، ما قد يسرّع بحسم المعارك مع الجماعات المسلّحة خلال أيام.

و أفادت مصادر محليّة ليبية أنّ الجيش الوطني الليبي حقّق تقدمًا كبيرًا منذ بدء العمليات العسكرية بالجنوب الغربي، التي تخوضها ضد التنظيمات المتشددة والعصابات الإجرامية المتحالفة مع المتمردين التشاديين في مدن الجنوب.

ويخوض الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، معارك ضد التنظيمات المتشددة المتحالفة مع المتمردين التشاديين في مدن الجنوب الليبي.

و قال الجيش الوطني الليبي، في وقت سابق الأحد، إنه خاض معارك عنيفة قرب حقل ”الفيل“ النفطي جنوب غرب ليبيا، وسط تحقيقه تقدمًا، هو الأكبر منذ بدء عملياته العسكرية بالجنوب.

وأكدت ”كتيبة طارق بن زياد المقاتلة“ التابعة للجيش الليبي، في بيان لها، أن ”القوات المسلحة تتقدم بخطى ثابتة نحو مواقع الجماعات المتشددة“.

وأعلن عسكري ليبي، في تصريح لموقع ”إرم نيوز“، أن قوات الجيش الوطني الليبي وجهت ضربات جديدة للجماعات المسلحة، فجر الأحد، موقعة في صفوفها خسائر بشرية ومادية“.

ووصف العسكري الليبي، الذي رفض كشف هويته، الضربات بـ ”الموجعة“، مشيرًا إلى استعادة الجيش الليبي ”ما لا يقل عن 3 مواقع استراتيجية هامة صباح الأحد، من الميليشيات التشادية المتحالفة مع داعش والقاعدة“.

وكشف المصدر العسكري الليبي، أن قوات الجيش الليبي ”تواصل عملياتها بوتيرة متصاعدة“، مشيرًا إلى أن ”عمليات الجيش الليبي تلقى تعاونًا وترحيبًا واسعين من قبل الأهالي“، لافتًا إلى أن ”الأسبوع الحالي سيكون حاسمًا على صعيد القضاء على الجماعات والتنظيمات المتطرفة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com