الجزائر تُحذّر سفارات أجنبية من التأثير على مسار الانتخابات الرئاسية‎

الجزائر تُحذّر سفارات أجنبية من التأثير على مسار الانتخابات الرئاسية‎

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أبدت السلطات الجزائرية انزعاجًا مما قالت إنها ”لقاءات شبه سرية تقوم بها أطياف من المجتمع المدني مع سفارات أجنبية“، عشية الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 18 أبريل/نيسان القادم، وسط غموض يطبع المشهد العام في البلاد.

وكشفت وسائل إعلام محلية في الجزائر، اليوم السبت، أن وزارة الشؤون الخارجية أرسلت بهذا الخصوص مذكرة عاجلة إلى سفارات دول أجنبية، بينها الولايات المتحدة الأمريكية وتمثيليات الاتحاد الأوروبي.

وطالبت الخارجية الجزائرية السفراء الأجانب ومصالحهم الدبلوماسية بوقف اتصالاتهم مع الجمعيات الخيرية وممثلي المجتمع المدني الجزائري، ضمن ”برامج التبادل أو التدريب“، ما يُحيل إلى مخاوف رسمية جزائرية من تلقي ”تمويلات مشبوهة“ قد تؤثر على الوضع السياسي في البلاد.

وتتحسس الحكومة الجزائرية من نشاطات دبلوماسيين أجانب ”خارج الدوائر الرسمية“، إذ تفرض عليهم التعامل مع أي جهة محلية من بوابة وزارة الشؤون الخارجية، لكن سفراء أمريكا وقادة بعثات دول الاتحاد الأوروبي ”لا يلتزمون في الغالب بهذا الوجوب“، بحسب السلطات.

وأثير في السابق جدل واسع حول نشاطات السفير الفرنسي في الجزائر، على خلفية خرجات ميدانية يقوم بها خارج محيط سفارة باريس، ويتقابل فيها مع فاعلين في المجتمع المدني ومديري مؤسسات خاصة.

وكذلك، أحيطت نشاطات السفيرين الأمريكي والبريطاني مع قادة الأحزاب السياسية والنشطاء، بـ“توجس رسمي“؛ مخافةً من أن يؤدي ذلك إلى تأثير على المسار السياسي أو التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة