الداخلية الليبية: القبض على عصابة ”خطيرة“ يرأسها قيادي في ”المعارضة التشادية“

الداخلية الليبية: القبض على عصابة ”خطيرة“ يرأسها قيادي في ”المعارضة التشادية“

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق في ليبيا، الأربعاء، إلقاء القبض على عصابة للخطف والسلب والسرقة يترأسها قيادي في المعارضة التشادية.

وقالت الوزارة، في بيان، إن جميع أفراد العصابة يحملون جنسيات غير ليبية، يرأسهم  شخص يحمل رتبة مقدم في المعارضة التشادية ويدعى البخاري محمد البخاري، وسبق له المشاركة في عدة حروب داخل ليبيا.

وأوضحت الوزارة أنه ”تم ورود بلاغ من وحدة المعلومات والتحري الكريمية بمديرية أمن الجفارة، بشأن وجود مجموعة مسلحة تقوم بالسطو المسلح والحرابة وخطف وقتل تحت التعذيب بمنطقتي السواني والكريمية“.

وأشارت الوزارة في بيانها، إلى ”أنه بعد أخذ الإجراءات القانونية اللازم، تم ضبط العصابة المسلحة، والعثور على عدد من السيارات المسروقة“.

وأكدت الوزارة أن أي ”تمركز أمني لأي قوة مسلحة سواء كانت داخل مدينة طرابلس أو في محيطها خارج خطة الترتيبات الأمنية هو أمر مرفوض، وسيعرض هذه القوة ومسؤوليها للملاحقة والمساءلة القانونية“.

ودأبت المعارضة التشادية منذ سنوات، على شن هجمات جنوب ليبيا، في ظل الانفلات الأمني، وعدم ضبط الحدود منذ عام 2011.

وعقدت المعارضة التشادية تحالفات مع تنظيم القاعدة الإرهابي، وجماعات تهريب البشر في الجنوب الليبي، وشاركت في الهجوم على الحقول والموانئ النفطية.

ويقول مراقبون إن المجموعات التشادية المعارضة، تسعى لتحويل المنطقة في جنوب البلاد، إلى نقطة انطلاق لهجماتها في الداخل التشادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com