الجزائر توافق رسميًا على ”استحداث آلية مشتركة“ لتجاوز الأزمة مع المغرب

الجزائر توافق رسميًا على ”استحداث آلية مشتركة“ لتجاوز الأزمة مع المغرب

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

دعت الحكومة الجزائرية، الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، الطيب البكوش، لتنظيم اجتماع مجلس وزراء الخارجية لاتحاد المغرب العربي ”في أقرب وقت ممكن“.

واعتبر مراقبون ذلك، أول ردّ فعل رسمي على دعوة العاهل المغربي محمد السادس، للجزائر بطيّ الخلافات الثنائية، والعمل على تفعيل الاتحاد المغاربي.

وأوضحت وزارة  الخارجية، في بيانٍ، الخميس، أنه ”تم توجيه هذا الطلب إلى وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد المغاربي“.

 وذكر البيان أن ”هذه المبادرة تندرج ضمن القناعة الراسخة للجزائر التي أعربت في عديد المرات عن ضرورة الدفع بمسار الصرح المغاربي وبعث مؤسساته“.

وتابع أنها ”تأتي امتدادًا لتوصيات القمة الاستثنائية الأخيرة للاتحاد الأفريقي في إثيوبيا حول الإصلاح المؤسساتي، ودور المجموعات الاقتصادية الإقليمية في مسار اندماج الدول الأفريقية“.

ونصت مبادرة العاهل المغربي، محمد السادس، على ”استحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور بين بلده والجزائر“.

وشدد في خطاب ”غير مسبوق“، بقوله:“أقترح على أشقائنا في الجزائر إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، ويتم الاتفاق على تحديد مستوى التمثيلية بها، وشكلها وطبيعتها“.

وأضاف:“أؤكد أن المغرب منفتح على الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين“.

وأُعلن عن تشكيل الاتحاد العام 1989 ويضم إلى جانب الجزائر كلًا من: ليبيا، وتونس، والمغرب، وموريتانيا، إلا أن خلافات بينية، خاصة بين الجزائر، والرباط، تسببت بتجميد عمل المنظمة الإقليمية، إذ لم تُعقد أي قمة على مستوى القادة منذ العام 1994.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة