بسبب التوقيت الصيفي.. احتجاجات طلاب المغرب تصل البرلمان (فيديو)

بسبب التوقيت الصيفي.. احتجاجات طلاب المغرب تصل البرلمان (فيديو)
People shout slogans during a protest after the death of a miner who died while working in a clandestine coal mine in Jerada, Morocco February 3, 2018. REUTERS/Youssef Boudlal

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

تصاعدت حدة الاحتجاجات التي يخوضها، طلاب المغرب ضد قرار حكومة سعد الدين العثماني المتضمن استمرار التوقيت الصيفي طوال السنة، وأخذت تلك الاحتجاجات أبعادًا جديدة، بعدما تواصلت لليوم السادس على التوالي.

وشهدت عدد من المدن الكبرى في المغرب أبرزها الرباط، والدار البيضاء، والقنيطرة، وطنجة ومكناس، الإثنين، مسيرات احتجاجية حاشدة قادها طلبة، تنديدًا بالقرار الحكومي.

ورفع الطلبة شعارات تندد بإضافة ساعة إلى التوقيت الرسمي، وسط مطالبات للحكومة بإلغاء ”القرار والعودة إلى القانون الموافق لتوقيت غرينيتش“، عازين ذلك إلى ”الانعكاسات السلبية على صحتهم وتحصيلهم الدراسي“.

وانتقلت الاعتصامات إلى أمام مقر البرلمان في العاصمة الرباط، وشهدت أعمال شغب وحرق للعلم الوطني، فيما أدت التجمعات الطلابية إلى إغلاق حركة السير عدة ساعات في أحد أهم شوارع العاصمة.

وعلى الرغم من أن وزارة التعليم أقرت توقيتًا جديدًا دخل حيز التنفيذ اليوم الإثنين، والذي يبدأ من الساعة الثامنة والنصف صباحًا، عوضًا عن الساعة التاسعة، إلا أن الطلبة أكدوا بأن ذلك التوقيت لا يناسبهم، مطالبين بالعودة إلى التوقيت المدرسي الذي كان معمولًا به قبل تطبيق الساعة الإضافية.

وفي تعليقه على هذه الاحتجاجات، اتهم سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي أطرافًا أخرى (لم يسمها) بالدخول على خط احتجاجات الطلاب ”بهدف تأجيج الوضع بالبلاد“.

وقال مزازي في جلسة لمجلس النواب، (الغرفة الأولى للبرلمان)، إن وزارته اتخذت الإجراءات اللازمة لمواكبة قرار ”إضافة ساعة“ إلى التوقيت الرسمي بالمملكة.

ودعا المسؤول الحكومي أسر وأولياء التلاميذ إلى إقناع أبنائهم بالرجوع إلى الأقسام، لافتًا إلى أن وزارته مستعدة للنقاش حول التوقيت المدرسي، من أجل حل تلك المشكلة وتجاوزها.

وتعليقًا على ”إهانة“ العلم الوطني في المسيرات الاحتجاجية، شدد وزير التعليم بالقول: ”هذه الأمور لا تصلح لأي أحد، وأنا أطلب من التلاميذ أن يكون عندهم حسّ وطني“.

من جهتها، أكدت كتل برلمانية خلال جلسة الأسئلة الموجهة للحكومة، بمجلس النواب، أن رسالة الطلاب من خلال الاحتجاجات وصلت وعليهم العودة إلى مقاعدهم الدراسية، ودعت الحكومة إلى إيجاد حل لتلك الأزمة.

وحذرت الكتل البرلمانية من خطورة المس بالرموز الوطنية للدولة ومن ضمنها العلم الوطني، معتبرة أن ”إهانة العلم الوطني يعد حالة معزولة ضمن الاحتجاجات الطلابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com