الجزائر تُبقي على انتخابات الرئاسة في موعدها أبريل 2019

الجزائر تُبقي على انتخابات الرئاسة في موعدها أبريل 2019

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أعلن رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، عن تنظيم الانتخابات الرئاسية في شهر نيسان/ أبريل المقبل، داعيًا أنصاره إلى التحضير الجيّد لهذا الاستحقاق الموصوف بـ“الهام“.

وفنّد أويحيى، اليوم السبت، ما تردد بشأن تأجيل انتخابات الرئاسة القادمة، على خلفية ما أثير حول أزمة البرلمان الجزائري، وسعي الرئاسة إلى تمديد حكم عبد العزيز بوتفليقة لعامين إضافيين.

وذكر أويحيى خلال مؤتمر نسائي لحزبه ”التجمع الوطني الديمقراطي“، أن من يربطون مسألة حل البرلمان بــ“إجراء انتخابات تشريعية مُبكّرة، وتأجيل الرئاسيات هو مجرد أوهام  سياسية“.

وتحبس الطبقة السياسية في الجزائر أنفاسها، بشأن موعد انتخابات الرئاسة التي لم يعلن الرئيس الحالي، عبد العزيز بوتفليقة، عن ترشحه لها مرة خامسة، ولا الانسحاب من المشهد العام في البلاد.

وقضى بوتفليقة قرابة 20 عامًا في القصر الرئاسي، وخلال انتخابات 2014 رفض التنحّي استجابةً لمطالب معارضيه، ويتعرض حاليًا لضغوط أخرى تخصَ مسألة إعادة الترشح، أمام غموضٍ يربك الأحزاب الموالية والمعارضة على حدٍّ سواء.

وأظهر سياسيون بارزون زُهدهم وتريثهم في الإعلان عن ترشحهم لانتخابات الرئاسة القادمة، لكن المرشح الرئاسي الذي حلّ ثالثًا في الانتخابات السابقة، عبد العزيز بلعيد، قرر دخول السباق مرة أخرى باسم حزبه ”جبهة المستقبل“.

وقدّم بلعيد نفسه على أنه مرشح الشباب والطبقات الكادحة، وهو طبيب ومناضل سابق في حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم منذ استقلال الجزائر عن الاستعمار الفرنسي في 1962.