قطع من نيزك تطاوين على مجوهرات أوروبية تثير غضب التونسيين

قطع من نيزك تطاوين على مجوهرات أوروبية تثير غضب التونسيين

المصدر: أشرف الشيباني - إرم نيوز

نشرت محلات أوروبية ، الثلاثاء، تشكيلة من المجوهرات المرصّعة بقطع من نيزك سقط بمحافظة تطاوين، جنوب شرق تونس، وهو ما أثار موجة غضب في البلاد.

وقال رئيس جمعية أحباء ذاكرة الأرض، الضاوي موسى، في تصريح لـ”إرم نيوز “إنّ نيزكًا سقط بمحافظة تطاوين بتاريخ الـ27 من يونيو 1931، وقامت سلطات الاستعمار الفرنسي حينئذ بجمع حوالي 18 كيلوغرامًا من شظايا النيزك ووضعتها في المتحف الوطني لتاريخ العلوم الطبيعية بباريس”.

وأضاف” أنّ إخراج هذه القطع الثمينة من إطارها العلمي، واستعمالها بهذه الطريقة استفزاز صريح للدولة التونسيّة التي يجب أن تتدخّل لوضع حد لهذه المهزلة” .

وأكّد عدد من نشطاء المجتمع المدني أنّ شبكات منظمة تقوم بتسويق القطع إلى وسطاء لأنّها تدرّ عليهم أرباحًا طائلة.

وأكّد عدد من المحامين تلقيهم طلبات لتقديم قضايا بكل من ساهم في تمكين هذه المحلات من توظيف تراث إنساني لأغراض تجاريّة.

وكشف مصدر من وزارة الثقافة التونسيّة أنّ الوزارة ستحقق في الصور المتداولة قبل القيام بالإجراءات اللازمة.

وأصدرت دولة غينيا سنة 2002 طابعًا بريديًّا خاصًّا بنيزك تطاوين تكريمًا لهذه الظاهرة الطبيعيّة النّادرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع