صحيفة فرنسية تكشف فحوى رسالة سيف الإسلام القذافي حول تمويل حملة ”ساركوزي“

صحيفة فرنسية تكشف فحوى رسالة سيف الإسلام القذافي حول تمويل حملة ”ساركوزي“

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

كشف سيف الإسلام، نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، أنّ الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي حصلَ فعلًا على مبالغ مالية ليبية لتمويل حملته الرئاسية، وذلك في رسالة بعث بها إلى القضاء الفرنسي، وكشفت عنها صحيفة ”لوموند“ الفرنسية، لأوّل مرّة، في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء.

وأماط نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي اللثام في هذه الرسالة، الموقّعة بتاريخ 11 يوليو/ تموز الماضي، عبر مكتب محاماة بريطاني، عن جوانب من كواليس العلاقات الفرنسية – الليبية خلال حقبة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، مشيرًا إلى أنّ الأخير كان يتنافس في ذلك الوقت مع دومينيك دو فيلبان الذي كان وقتها وزيرًا لخارجية فرنسا، وكان مرشحًا بدوره، إلا أن حظوظه في الفوز كانت ضعيفة.

وقال سيف الإسلام القذافي: إن هذا الأمر جعل النظام السابق يراهن على نيكولا ساركوزي ويدعمه، مشيرًا إلى أنّ هذا الأخير حصل بالفعل على دعم ليبي على شكل مبلغ 2.5 مليون يورو نقدًا.

وأضاف أنّ هذا المبلغ سلّمه بشير صالح، مدير مكتب القذافي السابق وأحد المقربين منه، في حقيبة، إلى كلود غيان، مدير حملة ساركوزي ووزير داخليته لاحقًا.

وكشف سيف الإسلام أن بشير صالح أبلغه ممازحًا بالقول إنهم وجدوا صعوبة في إغلاق الحقيبة، ما جعل الموفد الفرنسي يصعد على الحقيبة ويضغط عليها بقدميه لإغلاقها، ليعود بالمبلغ إلى باريس.

وبحسب نجل معمر القذافي، فإن اتصالات كانت قد انطلقت على هامش مفاوضات لشراء طائرات ”إيرباص“ من قبل النظام الليبي السابق، حيث تم التوقيع على مذكرة تفاهم في عام 2006، كما أن عددًا من الوسطاء حاولوا فيما بعد تسهيل استئناف العلاقات التجارية بين باريس وطرابلس والتوقيع على عدة عقود رئيسية أخرى.

وجاء في الرسالة أنّ أبرز هؤلاء الوسطاء، كان رجل الأعمال الفرنسي من أصل لبناني زياد تقي الدين، الذي دخل في مفاوضات، باسم نيكولا ساركوزي، وزير الداخلية آنذاك، مع عبدالله السنوسي، رئيس جهاز المخابرات العسكرية الليبية حينها.

ورأت صحيفة ”لوموند“ أن شهادة سيف الإسلام القذافي هذه يجب أن يتم التعاطي معها بحذر شديد؛ لأن وضعَه الشخصي والسياسي لا يزال غامضًا، ومرتبطًا بشكل وثيق باللعبة السياسية الداخلية المعقدة في ليبيا.

وتابعت أنّ إطلاق سراح نجل القذافي مازال يمثّل لغزًا كبيرًا؛ لأنّه لم يظهر علنًا حتى الآن، ولم يبث تسجيلات فيديو أو صوتية للكشف عن مصيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com