”النهضة“ التونسية تلوّح بـ“تعطيل“ عمل البرلمان ردًّا على تشكيل تحالف سياسي ”منافس“ – إرم نيوز‬‎

”النهضة“ التونسية تلوّح بـ“تعطيل“ عمل البرلمان ردًّا على تشكيل تحالف سياسي ”منافس“

”النهضة“ التونسية تلوّح بـ“تعطيل“ عمل البرلمان ردًّا على تشكيل تحالف سياسي ”منافس“

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

حذر القيادي بحركة النهضة التونسية علي العريض من تعطّل عمل البرلمان في حال مضي حزب ”نداء تونس“ الحاكم في مشروعه القاضي بتشكيل تحالف يستثني النهضة داخل البرلمان.

وأكد العريض، الذي سبق له أن تولّى منصب رئيس الوزراء، أن التحالف الذي ينتظر أن يتم الإعلان عنه رسميًا يوم 1 سبتمبر/ أيلول المقبل، قد يفضي إلى ما وصفه بـ“المخاطر التي تهدّد عمل البرلمان التونسي“.

وأضاف، في تصريحات صحفية، أنه ”لا إشكال للنهضة في تشكيل كتلة برلمانية بمجلس النواب، ما دام ذلك سيساهم في استقرار المجلس، وفي التسريع في نسق عمله، وبالتالي في المصادقة على مشاريع القوانين“.

لكن العريض استدرك قائلًا: ”إن الأمر قد يختلف“، مفسرًا ذلك بالتداعيات السلبية التي قد ينجر عنها تشكيل ”هذه التكتلات بهدف مضادة كتل أخرى“، ومعتبرًا أن ذلك سيؤدي إلى تعطيل عمل البرلمان.

وتواصل أحزاب وقوى سياسية تونسية، بنسق حثيث، الإعداد لتشكيل جبهة سياسية عريضة، لمنافسة حركة النهضة خلال الاستحقاقات الانتخابية المرتقبة في البلاد.

”نداء تونس“ ولملمة الشتات

وأفادت تقارير إخبارية أن هذه الجبهة السياسية التونسية التي ستجمع كل الأحزاب المنشقة عن حزب حركة ”نداء تونس“، ستحمل تسمية ”اتحاد نداء تونس“، مشيرة إلى أن الإعلان عنها سيكون في 1 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأضافت أن ”هذا التحالف سيجمع كلًا من حافظ قائد السبسي المدير التنفيذي لنداء تونس، ورضا بلحاج منسق حزب تونس أولًا والملتحق أخيرًا بنداء تونس، ومحسن مرزوق أمين عام حركة مشروع تونس والطاهر بن حسين، رئيس حزب المستقبل، وسعيد العايدي رئيس حزب بني وطني“.

 وأشارت إلى أن ”هذه الجبهة ستكون برلمانية أيضًا، بما يعني تشكيل كتلة تضم أكثر من 70 برلمانيًا، الأمر الذي يجعل منها الأولى في مجلس النواب التونسي، قبل حركة النهضة التي تملك 68 نائبًا بالبرلمان التونسي“.

وقال رضا بلحاج منسق حزب ”تونس أولاً“، إنّ ”هدف التحالف هو جمع شتات أحزاب المعارضة المنقسمة، والتنسيق فيما بينها وتوحيد جهودها بهدف إعادة التوازن للمشهد السياسي و خوض الاستحقاقات المقبلة بشكل موحد“.

جبهة قصيرة الأجل

من جانبه، استبعد المحلل السياسي عبدالله العبيدي، صمود هذه الجبهة طويلًا بسبب ”تباين مكوناتها فكريًا وسياسيًا“.

وقال، في تصريح لـ“إرم نيوز“، إن ”الجبهة السياسية الجديدة ستحدث انقلابًا في المشهد السياسي بالبلاد، لكنها ستكون جبهة ظرفية على الأرجح“ بحسب تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com