تونس.. الحزب الحاكم و ”اتّحاد الشغل“ يتّفقان على إقالة الشاهد – إرم نيوز‬‎

تونس.. الحزب الحاكم و ”اتّحاد الشغل“ يتّفقان على إقالة الشاهد

تونس.. الحزب الحاكم و ”اتّحاد الشغل“ يتّفقان على إقالة الشاهد

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

أكّد المتحدث الرسمي باسم حركة ”نداء تونس“، منجي الحرباوي، اليوم الأربعاء، أن الحزب الحاكم في البلاد، اتّفق مع الاتحاد العام التونسي للشغل، على إقالة رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد.

وقال الحرباوي، في تصريح خاص لموقع ”إرم نيوز“، إن قياديين بحركة ”نداء تونس“، وفي مقدمتهم حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس التونسي، التقوا اليوم الأربعاء، مع الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، وبحثوا معه مصير يوسف الشاهد وحكومته التي تتصاعد الدعوات في الآونة الأخيرة مطالبة بإقالتها.

وأضاف، أن هذا اللقاء أفضى إلى حصول اتفاق على إقالة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد.

وأكد الحرباوي، أن هناك تطابقًا بين حزبه واتحاد الشغل التونسي حول ضرورة اجراء تعديل وزاري عميق، ”يجب أن يشمل كامل الحكومة“.

 وجاء هذا الموقف، بعد أن تباينت في الآونة الأخيرة المواقف والآراء في المشهد السياسي التونسي بشأن احتمال إقالة حكومة يوسف الشاهد، عقب تواتر أنباء متطابقة من كواليس اجتماعات قصر الرئاسة بقرطاج، التي يشرف عليها الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي بمشاركة المنظمات الوطنية والأحزاب الموقعة على وثيقة قرطاج بأن مسألة إقالة الحكومة باتت أمرًا محسومًا.

وكان قائد السبسي، أعلن تعليق المفاوضات بشأن وثيقة قرطاج2، بسبب اختلاف الأحزاب والمنظمات الموقّعة عليها حول النقطة 64 المضمنة بوثيقة قرطاج2، والتي تدعو صراحة إلى وجوب إقالة الحكومة الحالية برمتها.

ورفضت حركة النهضة التونسية، التوقيع على وثيقة قرطاج2 بسبب النقطة 64 الداعية لإقالة يوسف الشاهد، مبرّرة موقفها بضرورة الحفاظ على الاستقرار السياسي بالبلاد إلى غاية انتخابات 2019.

وفي المقابل، تشبّث اتحاد الشغل والحزب الحاكم نداء تونس بضرورة رحيل الشاهد وحكومته لفشلهما في إنقاذ البلاد من أزمتها الاقتصادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com