ضربة جوية أمريكية تستهدف قياديًا بتنظيم القاعدة في ليبيا 

ضربة جوية أمريكية تستهدف قياديًا بتنظيم القاعدة في ليبيا 
An RQ-4 Global Hawk unmanned aircraft like the one shown is currently flying non-military mapping missions over South, Central America and the Caribbean at the request of partner nations in the region. (U.S. Air Force photo/Bobbi Zapka)

المصدر: الأناضول 

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، مساء الخميس، عن توجيه ضربة جوية لتنظيم “القاعدة” في ليبيا، يوم الأربعاء 13 حزيران/يونيو الجاري.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها، الخميس: إن “العملية نُفِّذت بتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني الليبية، على بعد 50 ميلًا (80 كلم)، إلى الجنوب الشرقي من مدينة بني وليد، جنوب غرب العاصمة طرابلس.

وأضاف البيان أن “إرهابيًا واحدًا قُتل (لم تسمه)، وأن قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم” لا تزال تقيّم نتائج الضربة”.

وتابع البيان أن “الخطوة تأتي في إطار مساعي تعطيل نشاط تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”.

وكشفت الوزارة أن الضربة هي الثانية من نوعها ضد التنظيم في ليبيا.

وكانت الضربة الأولى حسب البيان، في 24 مارس/آذار الماضي، وأدت إلى مقتل موسى أبو داود، وهو مسؤول رفيع المستوى في التنظيم.

وأكدت الوزارة “دقة الضربة، وعدم سقوط أي قتلى مدنيين فيها”.

وظهر تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، بهذا الاسم لأول مرة عام 2007، وينشط في منطقة شمال أفريقيا والصحراء الكبرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع