الاتحاد الأوروبي: المؤتمر الليبي ”الجامع“ سيعقد بعد رمضان

الاتحاد الأوروبي: المؤتمر الليبي ”الجامع“ سيعقد بعد رمضان

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

أعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، اليوم الأربعاء، أن المؤتمر الوطني الجامع الذي دعت إليه الأمم المتحدة لجمع مختلف الأطياف الليبية، سيعقد بعد شهر رمضان.

وتأتي هذه الخطوة، تنفيذًا للاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف الليبية الأربعة، خلال اجتماع استضافته العاصمة الفرنسية باريس، أمس الثلاثاء.

والأطراف الأربعة هي: رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، والقائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر.

وشدّد المؤتمر الدولي الذي احتضنته باريس أمس، على ”دعم المجتمع الدولي لعقد المؤتمر الوطني الجامع في ليبيا أو خارجها، والذي تشترك فيه كل الأطراف الليبية، وذلك خلال ثلاثة أشهر، لمتابعة تنفيذ اتفاق باريس“.

وكان المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، قد أعلن  أن 27 منطقة في ليبيا شهدت جلسات وحوارات في إطار الاستعدادات لعقد المؤتمر الوطني الليبي الجامع، حيث اجتمع الليبيون بكافة أطيافهم وشرائحهم للدخول في الحوار السياسي.

يشار إلى أن الدعوة إلى عقد المؤتمر الوطني الجامع، هي ”الخطة ب“ ضمن خريطة طريق أطلقها المبعوث الأممي في يونيو 2017، كمحاولة لإبرام تسوية للأزمة الليبية.

واشتملت خريطة الطريق أولًا: على تعديل الاتفاق السياسي وإعادة تشكيل المجلس الرئاسي، يليها ثانيًا عقد المؤتمر الوطني الجامع للمصالحة الوطنية، ثم ثالثًا حثّ مجلس النواب لإصدار قانوني الاستفتاء والانتخابات، فرابعًا: إجراء استفتاء على الدستور، وانتخابات رئاسية ونيابية على أساس هذا الدستور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com