الدفاع الجوي يتصدى لصواريخ إسرائيلية فوق دمشق
الدفاع الجوي يتصدى لصواريخ إسرائيلية فوق دمشق أرشيفية

أنباء عن مقتل 3 مستشارين إيرانيين في هجوم إسرائيلي على دمشق

أعلنت وسائل إعلام مقربة من الحرس الثوري الإيراني، اليوم الجمعة، عن مقتل 3 مستشارين من الحرس الثوري جراء غارة إسرائيلية استهدفت العاصمة السورية دمشق.

وقالت منصة "سباه قدس" المقربة من فيلق القدس الإيراني، إن "3 مستشارين من قوات الحرس الثوري لقوا مصرعهم جراء هجوم شنته إسرائيل، صباح اليوم، على العاصمة السورية دمشق".

وكشفت المنصة الإخبارية الإيرانية عن هوية أحد المستشارين القتلى ويدعى سعيد علي دادي، ولم يصدر بيان رسمي من الحرس الثوري يؤكد أو ينفي ذلك.

صورة للمستشار في الحرس الثوري الإيراني سعيد علي دادي‎
صورة للمستشار في الحرس الثوري الإيراني سعيد علي دادي‎متداولة

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، قال الجيش السوري، إنه تصدَّى لعدد من صواريخ الجيش الإسرائيلي.

وأفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" نقلاً عن الجيش، أن "وسائط الدفاع الجوي أسقطت بعض الصواريخ، وأن الخسائر كانت مادية فقط".

وكشف مصدر عسكري للوكالة أن الجيش الإسرائيلي شن هجومًا جويًا، عند الساعة 4:20 من فجر اليوم، من اتجاه الجولان السوري.

وأوضح المصدر أن الهجوم استهدف عددًا من النقاط جنوب دمشق.

وفي 20 من يناير/كانون الثاني الماضي، اغتالت إسرائيل 5 من المستشارين الإيرانيين بينهم قائد وحدة استخبارات فيلق القدس الجنرال "حُجّت الله أميدوار" الملقّب بـ"الحاج صادق" إثر غارة استهدف مبنى تابعًا للحرس في دمشق.

وأعلنت رويترز، أمس الخميس، في تقرير خاص نقلاً عن مصادرها، مغادرة كبار قادة الحرس الثوري الإيراني و"العشرات من الضباط المتوسطين" في هذه المؤسسة العسكرية الأراضي السورية.

ونقلت عن 5 مصادر لم تذكر أسماءها، "أن الحرس الثوري الإيراني خفض إرسال قادته إلى سوريا في أعقاب الهجمات القاتلة المنسوبة إلى إسرائيل في الأسابيع الأخيرة".

ووفقًا لهذا التقرير، فإن خطة الحرس الثوري الإيراني تتمثل في استخدام "قوات الميليشيات المتحالفة معه" للحفاظ على موقعه في سوريا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com