عناصر الشرطة في جامعة ستانفورد
عناصر الشرطة في جامعة ستانفوردأ ب

اعتقال طلاب بجامعة ستانفورد بعد اعتصام في مكتب الرئيس دعماً لغزة

اعتقلت الشرطة أكثر من 12 شخصاً بجامعة "ستانفورد" في كاليفورنيا، الأربعاء، بعدما احتشد طلاب مؤيدون للفلسطينيين داخل مبنى يضم مكتب رئيس الجامعة.

يأتي ذلك ليمثل أحدث صدام بين الطلاب الأمريكيين والسلطات بسبب الحرب في قطاع غزة، وفق "رويترز".

وذكرت صحيفة "ستانفورد ديلي" الطلابية أن نحو 10 طلاب دخلوا المبنى قُرب الساعة 5:30 صباحاً في آخر أيام الفصل الدراسي الربيعي، بينما شبّك نحو 50 طالباً أذرعهم أمام المبنى وهم يهتفون "فلسطين ستتحرر".

وفي منشور على "إنستجرام" قالت مجموعة "ليبيريت ستانفورد" إن "مجموعة مستقلة من الطلاب" اعتصمت في مكتب رئيس الجامعة ريتشارد سالر.

وطالب الطلاب الجامعة بسحب استثماراتها من الشركات المرتبطة بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، من بين مطالب أخرى.

ووفقاً لصحيفة "ستانفورد ديلي" استخدمت الشرطة أداة رفع (عتلة) لدخول المبنى بعد نحو ساعتين من بدء الاحتجاج.

مخيم احتجاج لدعم الفلسطينيين في جامعة ستانفورد
مخيم احتجاج لدعم الفلسطينيين في جامعة ستانفوردرويترز

وذكرت الجامعة، في بيان، أن الشرطة قبضت على 13 شخصاً وأصيب شرطي وتعرض المبنى لأضرار كبيرة.

وأضافت الجامعة أن الطلاب المعتقلين سيُمنعون مؤقتاً من الحضور وأن أي طالب في السنة الدراسية الأخيرة لن يُسمح له بالتخرج.

وقال سالر وجيني مارتينيز العميدة بالجامعة إنهما يشعران "بالصدمة وبحزن عميق" بسبب أفعال الطلاب.

وأزالت الجامعة مخيماً داعماً لغزة كان قائماً في الحرم الجامعي منذ أبريل/ نيسان بالإضافة إلى معرض مؤيد لإسرائيل، وعزت الجامعة ذلك إلى دواعي السلامة العامة.

وكتب مسؤولو الجامعة: "الوضع في الحرم الجامعي الآن تجاوز حد الاحتجاج السلمي إلى أفعال التي تهدد سلامة مجتمعنا".

وقالت صحيفة "ستانفورد ديلي" إن من بين الطلاب المعتقلين مراسلا لها.

واعتقل مئات الطلاب في الأشهر القليلة الماضية بعد تنظيم مظاهرات وإقامة مخميات احتجاج فضلاً عن الاعتصام في منشآت في بعض الحالات، وذلك احتجاجاً على العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة التي قتلت أكثر من 36 ألف فلسطيني، بحسب السلطات الصحية في القطاع.

وبدأت الحملة الإسرائيلية بعد هجوم حماس في 7 أكتوبر/ تشرين الأول على إسرائيل التي تقول إن الهجوم أسفر عن مقتل نحو 1200 شخص واحتجاز ما يزيد عن 250 رهينة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com