خلال لقاء لافروف مع رئيس الكونغو دينيس ساسو
خلال لقاء لافروف مع رئيس الكونغو دينيس ساسو رئاسة الكونغو

روسيا تعد الاتحاد الأفريقي بـ"وساطة فاعلة" مع القوى الليبية

 كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن استعداد موسكو لتوظيف اتصالاتها وعلاقاتها مع القوى الليبية المختلفة لإقناعها بالمشاركة في المؤتمر الوطني الجامع الذي تأجل عقده لوقت غير معلوم.

وصرح لافروف بعد محادثات مع رئيس الكونغو دينيس ساسو نغيسو الذي يرأس اللجنة العليا للاتحاد الأفريقي بشأن ليبيا خلال مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، "إننا ندعم بشكل كامل مبادرة رئيس جمهورية الكونغو دينيس ساسو نغيسو للتحضير لمؤتمر وطني حقيقي في ليبيا، وسنستفيد من اتصالاتنا مع مختلف الأطراف الليبية لتوحيدها على هذا البرنامج".

واعتبر أن الهدف الرئيس، حاليًا، هو التأكد من أن جميع القوى السياسية في ليبيا تتحد وتضع نهجًا مشتركًا لاستعادة الدولة.

أخبار ذات صلة
من ليبيا إلى النيجر ثم تشاد.. حراك روسي تحت رقابة أمريكية أوروبية

من جانبه طالب الرئيس دينيس ساسو نغيسو بتسريع مسار السلم والمصالحة في ليبيا، بعقد مؤتمر المصالحة الوطنية في مدينة سرت، وأكد على ضرورة انسحاب جميع المسلحين الأجانب والقوات الغريبة والمرتزقة من ليبيا، بما يتماشى مع قرارات الاتحاد الأفريقي والقرارات الدولية.

وكان وزير الخارجية الروسي وصل إلى مدينة كوناكري عاصمة غينيا، الأحد، ليبدأ منها جولته الأفريقية قبل أن يتوجه الى الكونغو ثم تشاد، غدًا الأربعاء، وبوركينافاسو. وهذه الزيارة السادسة التي يقوم بها لافروف إلى القارة الأفريقية خلال العامين الأخيرين. 

ولا تخفي موسكو وجودها الفاعل في ليبيا، منذ 2019، من خلال وحدات شبه عسكرية "فاغنر" يعتقد أن تعدادها يراوح 1800، ومنتشرة في جميع أنحاء ليبيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com