جنود إسرائيليون يقودون دبابة
جنود إسرائيليون يقودون دبابة رويترز

إسرائيل توسع عملياتها البرية وتقطع الاتصالات عن غزة

أعلن المتحدث باسم الجيش الأسرائيلي دنيال هاغاري، اليوم الجمعة، أن القوات البرية الإسرائيلية ستوسع عملياتها هذه الليلة على قطاع غزة، متعهداً بإعادة الرهائن الذين تحتجزهم حركة حماس.

ودعا، خلال مؤتمر صحفي دوري، سكان غزة إلى الانتقال جنوباً، مؤكداً أن مئات الآلاف من الجنود وعناصر الاحتياط منتشرون على مختلف حدود إسرائيل، براً وبحراً وجواً، للدفاع عن الدولة، حسب تعبيره.

يأتي تصريح هاغاري في ظل احتشاد القوات الإسرائيلية خارج غزة، وإجراء مداهمات بالقطاع تمهيدا لهجوم بري محتمل ردا على هجوم حماس على إسرائيل.

وبخصوص الرهائن، قال هاغاري إن عددهم 290 رهينة، مضيفاً: "نحن ملتزمون بمهمة وطنية هي إعادة الرهائن"، نافياً الأحاديث المتداولة عن صفقة تبادل مع حركة حماس.

أخبار ذات صلة
استطلاع: تراجع نسبة الإسرائيليين المؤيدين لاجتياح غزة برًا

واتهم هاغاري حماس باستخدام المستشفى الرئيسي في غزة درعاً لأنفاقها ومراكز عملياتها. وقال: "حولت حماس المستشفيات إلى مراكز قيادة وتحكم ومخابئ لإرهابييها وقادتها".

وعرض صوراً ورسوماً بيانية وتسجيلات صوتية قال إنها تظهر كيفية استخدام حماس منظومة المستشفيات، ومستشفى "الشفاء" بالتحديد، لإخفاء مجموعة من مراكز القيادة ونقاط الدخول إلى شبكة أنفاقها الكثيفة تحت غزة.

وبخصوص مادة الوقود التي تغيب عن شاحنات المساعدات التي دخلت القطاع، قال هاغاري: "ثمة وقود في المستشفيات في غزة وتستخدمه حماس في بنيتها التحتية الإرهابية".

يأتي ذلك في وقت شهد فيه القطاع انقطاعاً واسعاً لخدمات الاتصالات والإنترنت ما سبب مخاوف من نية إسرائيل تنفيذ تهديدها بالتوغل البري الليلة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com