غارة إسرائيلية على جنوب لبنان
غارة إسرائيلية على جنوب لبنانرويترز

توقعات بردّ إسرائيلي واسع النطاق على حزب الله بعد هجوم حرفيش

توقعت أوساط إسرائيلية، اليوم الخميس، أن يشن الجيش الإسرائيلي هجوماً واسعاً، على أهداف تابعة لميليشيا حزب الله في جنوب لبنان وربما في العمق اللبناني، رداً على هجوم حرفيش.

وأصيب 11 شخصاً، جرّاء انفجار طائرة مسيّرة هجومية أطلقتها ميليشيا حزب الله من جنوب لبنان، في منطقة "حرميش"، وفق ما أفادت به "نجمة داوود الحمراء".

وخرج الرئيس الإسرائيلي إسحاق هيرتسوغ بعد الهجوم مهدداً وقال: "من المستحيل أن نبقى مكتوفي الأيدي أمام الإرهاب القادم من لبنان - لا تلومونا عندما يخرج الوضع عن السيطرة".

حادث خطير

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، التي وصفت الحادث بـ "الخطير"، أن "من المحتمل أن يتصاعد الرد الإسرائيلي بشكل أكبر ويتضمن هجوماً واسع النطاق على أهداف حزب الله في جنوب لبنان.

وشددت على أن "مثل هذا الحدث يتطلب رداً شديداً، خاصة في ظل تصاعد تبادل إطلاق النار في الشمال في الأيام العشرة الأخيرة".

وقالت إن "على القيادة الشمالية استخلاص الاستنتاجات فيما يتعلق بالقوات المنتشرة حالياً في كافة أنحاء الجليل، والمستعدة للدفاع عن المنطقة أو شن هجوم داخل الأراضي اللبنانية عندما يقرر المستوى السياسي ذلك".

ونوهت إلى أنه "لتجنب الخسائر، يجب أن تكون الوحدات التي يتم نشرها في عمق منطقة الجليل وليس فقط على الحدود، مموهة بشكل جيد ومنتشرة بشكل دقيق لتجنب الخسائر".

سيناريو التصعيد

وأكدت الصحيفة أن "حزب الله تعلم تشغيل الطائرات المسيّرة بشكل جيد، وكانت النتيجة القاسية في "حرفيش"، وسيكون لزاماً على إسرائيل أن ترد بقوة".

وشددت الصحيفة على أن "سيناريو التصعيد الكبير الذي سيخرج عن السيطرة يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار أيضاً عن توجيه أي رد إسرائيلي على الهجوم".

ونوهت الصحيفة إلى أن "حزب الله يستخدم بشكل رئيسي المسيّرات والصواريخ ذات الرؤوس الحربية الثقيلة قصيرة المدى لمهاجمة أهداف عسكرية غير محمية في إسرائيل".

ولفتت "يديعوت أحرونوت" إلى أن "المسيّرات تزود حزب الله بالكثير من المعلومات الاستخبارية البصرية ما يسمح له بتحديد مواقع تجمعات ومنشآت الجيش الإسرائيلي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com