مدير مستشفى بالسودان يروي مأساة القطاع الصحي

مدير مستشفى بالسودان يروي مأساة القطاع الصحي

منذ بدء الحرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، يواجه النظام الصحي في البلاد شبح الانهيار، خصوصاً بعد خروج 80% من المرافق الصحية عن الخدمة، وتوقف 50% من المستشفيات عن عملها، بحسب نقابة أطباء السودان.

ويقول المدير العام لمستشفى بشائر الجامعي الدكتور مصعب محمد عبد الله، إن "المستشفى يعمل في وضع صعب جداً، خاصة أنه من المستشفيات القليلة التي تعمل في الخرطوم".

 المدير العام لمستشفى بشائر الجامعي الدكتور مصعب محمد عبد الله
المدير العام لمستشفى بشائر الجامعي الدكتور مصعب محمد عبد الله

وأوضح الطبيب السوداني، لـ"إرم نيوز"، أن "المستشفى يستقبل في اليوم الواحد أكثر من 150 حالة، منها مصابو الحرب، ومنها بسبب التفلتات الأمنية".

وأضاف: "قبل يومين، حدث ازدحام في المستشفى بسبب الاشتباكات، ما أدى لوقوع سبع وفيات وإصابة 70 مواطناً، حيث نعاني من شح في المعدات والأدوية، علماً أن المستشفى أصبح يستقبل ضحايا عمليات الطوارئ من مصابي الحرب فقط".

وأكد أن "مستشفى بشائر يعاني من انقطاع في التيار الكهربائي بصورة دورية، لذا نستخدم مولدات الطاقة، فضلاً عن نقص حاد في الكوادر الطبية.. الإدارة لا تستطيع صرف رواتب العاملين حتى الآن، نسبة للأوضاع التي تمر بها البلاد".

وكانت لجنة أطباء السودان المركزية ناشدت أطراف الصراع ضرورة وضع السلاح جانباً واللجوء للحلول السلمية وتجنيب البلاد خطر الانقسام والدمار، معلنةً عن تعرض 16 من المؤسسات العلاجية للقصف، تم إخلاء 19 منها قسرياً، فضلاً عن اعتداء على 16 سيارة إسعاف وعدم السماح لبعضها بالمرور لنقل المرضى وإيصال المعينات الطبية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com