رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح
رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالحمتداولة

صالح: الانسداد السياسي لن يجرَّ ليبيا إلى الحرب.. والدبيبة "يمثل نفسه"

قال رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح إنَّ استمرار حالة الانسداد السياسي في ليبيا لن تؤدي إلى صدام عسكري بين الفرقاء أو إلى اندلاع حرب بين الليبيين.

وقال صالح في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" إنه لا مخاوف من الانجرار إلى حرب جديدة، مرجعًا ذلك إلى "إدراك المواطنين أنَّ هدف مثل هذه الصدامات هو استمرار الانقسام والفوضى للوصول بليبيا إلى دولة فاشلة يتحكَّم فيها الأجنبي" وفق تعبيره.

واعتبر صالح أن لا حل للأزمة السياسية في ليبيا إلا بتشكيل حكومة موحدة جديدة تُنهي الصراع الراهن على السلطة بين حكومة "الوحدة" وغريمتها "الاستقرار"، بهدف إجراء الانتخابات المؤجلة.

وانتقد صالح رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، وقال إنَّه "يرغب في بقاء الحال كما هي عليه" وإنه "يمثل نفسه".

أخبار ذات صلة
ليبيا.. هل تقود "خارطة الطريق" إلى إجراء انتخابات؟

وبخصوص موعد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المؤجلة، قال صالح إن الانتخابات ستجري "عندما يتم تشكيل حكومة موحدة مهمتها إجراء الانتخابات، وتعلن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات جاهزيتها لإجراء هذا الاستحقاق، ويدعو مجلس النواب المواطنين للمشاركة في الانتخابات".

وتعيش ليبيا حالة انسداد سياسي منذ تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانة التي كانت مقررة في الـ24 من ديسمبر / كانون الأول 2021، وترفض حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة التي يرأسها عبد الحميد الدبيبة تسليم السلطة إلا لحكومة منتخبة.

وفشلت جلسات الحوار المتكررة بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة في التوصل إلى توافقات حول القاعدة الدستورية التي ستجري وفقها الانتخابات، ولم يتمكن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا عبد الله باتيلي من إحداث اختراق رغم طرح مبادرات سياسية في هذا الاتجاه.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com