الرئيس اليمني السابق يتهم الإخوان بجريمة دار الرئاسة

الرئيس اليمني السابق يتهم الإخوان بجريمة دار الرئاسة

المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

كشف الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بعض التفاصيل عن جريمة مسجد دار الرئاسة التي وقعت في 3 حزيران/ يونيو 2011، والتي أودت بحياة عشرات من الضباط والمسؤولين ونجا منها صالح بأعجوبة.

وقال صالح في مقابلة مع قناة ”الحرة“ إن جريمة تفجير دار الرئاسة كانت مؤامرة إرهابية نفذها من التحقوا في ما يسمى بـ“الربيع العربي“.

وأعتبر صالح أن ”الجريمة كانت في حد ذاتها انقلابا، وأن من يسمون أحداث العام 2011 بأنها ثورة، وليست أزمة، يحاولون خلق مجد زائف لأنفسهم“.

وتابع صالح: ”لا يوجد ثورة شباب في اليمن، بل هي فوضى، والوثائق كلها والمبادرة الخليجية مع دول الخليج والدول العشر تثبت أنها أزمة سياسية“.

وأوضح صالح في سياق حديثه، أنه يعرف المنفذين لجريمة دار الرئاسة حق المعرفة، ولكنه ينتظر العدالة، مؤكدا أن جريمة جامع دار الرئاسة قضية إرهابية استهدفت رأس الدولة وكانت تريد إغراق اليمن في نهر من الدماء.

واتهم صالح جماعة الإخوان المسلمين بتدبير الجريمة وتمويلها وتنفيذها، لكونها تحقق مصلحتهم المباشرة في الانقضاض على السلطة، وتنتمي إلى أسلوبهم ”الدموي“.

وقال: ”أنا أحكم عليهم أنهم ضالعون في مؤامرة جامع دار الرئاسة ومنفذوه، حكما جازما لا نقاش فيه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com