لأول مرة.. وزير في الحكومة اليمنية يصل إلى تعز المحاصرة

لأول مرة.. وزير في الحكومة اليمنية يصل إلى تعز المحاصرة

أجرى وزير المياه والبيئة في الحكومة اليمنية، العزي هبة الله شريم، السبت، زيارة ميدانية إلى مدينة تعز، جنوب غربي البلاد، كأول وزير يصل إلى المدينة المحاصرة من قِبل مسلحي ميليشيا الحوثي وحلفائهم.

ويفرض الحوثيون وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، حصارًا على تعز، الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، من جميع المنافذ الرئيسية منذ أغسطس/آب 2015، ورفضوا مرارًا فتح أي معابر أمام سكان المدينة.

وقال الوزير العزي هبة الله شريم: “اطلعت على الأوضاع التي تعيشها المدينة نتيجة الحرب والحصار، والهدف من الزيارة هو إطلاع الأصدقاء والأشقاء والمنظمات والمانحين على الوضع الإنساني”، حسبما نقلت وكالة الأنباء الحكومية “سبأ”.

وأضاف: “الحرب الحاقدة أفرزت معاناة كبيرة لقطاع كبير من الموظفين وزادت من الأعباء المعيشية للمواطنين، بجانب المشاكل المتمثلة بانقطاع المياه وكل الخدمات الأساسية”.

وأوضح شريم أنه “ناقش مع المسؤولين المحليين المشروع الاستراتيجي المتمثل بمشروع تحلية مياه تعز، وعملية البدء بتنفيذه قريبًا بإنشاء محطة التحلية في مدينة المخا، بدعم من السعودية”.

ومنذ اندلاع المعارك بين الحوثيين والقوات الحكومية في فبراير/شباط 2015، لم يزر أي وزير في الحكومة تعز، ويبقى المسؤول الأرفع الذي زار قبله المدينة هو المحافظ علي المعمري.

ويحاصر مسلحو ميليشيات الحوثي مدينة تعز، التي يخضع معظم أحيائها لسيطرة القوات الحكومية والمقاومة، وفي 18 أغسطس/آب 2016، تمكنت القوات الحكومية من كسر الحصار جزئيًا من الجهة الجنوبية الغربية، وسيطرت على طريق الضباب.