هادي: اليمن لن يكون مرتعاً لإيران أو منطلقاً لاستهداف أرض الحرمين الشريفين

هادي: اليمن لن يكون مرتعاً لإيران أو منطلقاً لاستهداف أرض الحرمين الشريفين
ختم هادي خطابه بتوجيه التحية لدول التحالف العربي وعلى رأسها السعودية والإمارات والبحرين والسودان ومقدما التهنئة للشعب اليمني بمناسبة العيد.

المصدر: فريق التحرير

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، يوم الخميس، أن اليمن لن يكون مرتعا لإيران أو يستخدم للمساس بأرض الحرمين الشريفين انطلاقا من أراضيه.

وقال في خطاب له بمناسبة عيد الأضحى المبارك: ” لقد أثبت شعبنا لهذه العصابة ومن يقف خلفها في طهران، أن موطن وأصل العروبة، لا يمكن أن يكون مستقراً للفرس أو لأي فكر دخيل على الإسلام الوسطي الذي يمثله اليمنيون طوال تاريخهم فيما عدا سنوات حكم الأئمة المستبدين”.

وتطرق هادي في خطابه، الذي نقلته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” التابعة للحكومة الشرعية، للاشتباكات المسلحة التي شهدتها العاصمة مؤخرا بين الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي صالح حيث قال: “كونوا على ثقة أننا لن نترككم فريسة سهلة وضحايا لصراع تحالف الشر الانقلابي فيما بينهم، فنحن ماضون وبأسرع مما يتصورون لتحرير صنعاء وبقية المناطق الخاضعة لسيطرتهم”.

وقال الرئيس اليمني، مخاطبا الحوثيين وقوات صالح، إن “خلافكم اليوم على حقوق الشعب وأمواله المنهوبة بأيديكم، أوصل غطرستكم إلى محاربة بعضكم وسط شوارع عاصمتنا صنعاء، غير آبهين بحياة المواطنين الذين كبدتموهم صنوف المعاناة وتختمونها بالصراع المسلح في أوساطهم”.

وهذا أول تعليق رسمي من الحكومة الشرعية على خلافات الحوثيين والرئيس السابق، التي نشبت جراء قيام الطرفين بالتحضير لمهرجانات منفصلة يستعرضان فيها قواعدهم الجماهيرية في صنعاء، الخميس الماضي.

وأشار هادي إلى إنه يرنو للسلام الذي ينهي الحرب لكن وفقا لشروط معينة أوضحها بالقول: ” إنه السلام الذي يقوم أساساً على التنفيذ الكامل لمرجعيات الحل السياسي المتوافق عليها محليا، والمدعومة دوليا والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن الدولي 2216 الصادر تحت الفصل السابع”.

وختم هادي خطابه بتوجيه التحية لدول التحالف العربي، وعلى رأسها السعودية والإمارات والبحرين والسودان، ومقدما التهنئة للشعب اليمني بمناسبة العيد.

محتوى مدفوع