أخبار

ارتفاع عدد قتلى اشتباكات صنعاء.. وصالح ينشر قوات الحرس الجمهوري
تاريخ النشر: 27 أغسطس 2017 10:02 GMT
تاريخ التحديث: 27 أغسطس 2017 10:17 GMT

ارتفاع عدد قتلى اشتباكات صنعاء.. وصالح ينشر قوات الحرس الجمهوري

الاشتباكات وقعت أمس على خلفية إصرار الحوثيين على نصب حاجز تفتيش أمام بوابة منزل نجل صالح بصنعاء

+A -A
المصدر: فريق التحرير

تضاربت الروايات حول الوضع الميداني في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء ،بعد تطورات لم يسبق لها مثيل في المدينة ،حيث اندلع اشتباك مسلح ،في وقت متأخر من مساء أمس السبت، بين جماعة الحوثي وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ومثلت هذه الاشتباكات أول لجوء إلى السلاح في الشقاق المتفاقم بين تحالف الانقلابيين.

وأفاد مصدر أمني يمني، اليوم الأحد، أن 9 قتلى سقطوا في محصلة نهائية، لاشتباكات مساء أمس.

وحاولت بعض مصادر الطرفين التهدئة ،صباح اليوم، فقد قال مسؤول من جماعة الحوثي لرويترز إن الوضع أصبح تحت السيطرة والمسلحون انسحبوا وجرى تشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة.

وقال سكان حي حدة الراقي ،الذي دار فيه القتال لعدة ساعات، إن حركة المرور بدأت تعود لطبيعتها ،والناس بدأت حركتها العادية بالذهاب لأعمالها في الصباح.

غير أن مصدرًا أمنيًا أكد أن ”قوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح، انتشرت في محيط اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام، بزعامة صالح وبالقرب من منازل لصالح وأقربائه، مع الانتشار في محيط ميدان السبعين ودار الرئاسة“.

وتابع أن ”الحوثيين انتشروا في عدة أحياء أخرى بصنعاء“، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

واعتلت التوترات مساء أمس السبت ؛عندما أقام مقاتلون حوثيون نقطة تفتيش أمام بوابة منزل نجل صالح، العميد أحمد علي عبد الله صالح، في حي ”حدة“ السكني وسط العاصمة، ورفض حراس المنزل ذلك.

وتأتي هذه التطورات وسط توتر بين الحليفين، منذ عدة أيام، يوصف بأنه الأعمق منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء قبل نحو ثلاث سنوات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك