وزير يمني: لا نرى حلًا بمهمة ولد الشيخ.. وقيادي حوثي: لا يحمل أي مشروع

وزير يمني: لا نرى حلًا بمهمة ولد الشيخ.. وقيادي حوثي: لا يحمل أي مشروع

استبعد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية اليمني اللواء حسين عرب، أي حل سياسي للأزمة اليمنية، مؤكدا أن الحل لن يتم إلا بمواصلة المعركة مع الميليشيات الحوثية.

وقال عرب في تصريح لصحيفة “الحياة” اللندنية الأحد، حول جهود المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد وجولته الحالية في المنطقة، “نحن لا نرى أي ضوء في آخر هذه المحاولات لأننا نعرف الانقلابيين، وأنه لا يمكنهم التراجع؛ لأن تسييرهم يتم من الخارج، والأمر لن يتم إلا بمواصلة المعركة”.

وقال القيادي الحوثي وعضو ما يسمى بالمجلس السياسي لحركة أنصار الله “محمد البخيتي”، الأحد، إن زيارة المبعوث الأممي لشؤون اليمن إسماعيل ولد الشيخ إلى إيران أمس لا تحمل جديداً، معتبراً أن “الهدف من هذه الزيارة كان البحث عن شرعية تتيح للمبعوث الأممي الاستمرار في مهمته”.

وبين البخيتي في مقابلة مع وكالة أنباء “تسنيم” المنبر الإعلامي للحرس الثوري، إنه “منذ بداية مهمة ولد الشيخ وحتى الآن لم يحمل في جعبته أي مشروع لحل الأزمة، وبالتالي لا أتوقع أن يحمل جديداً في زيارته إلى إيران”.

وأوضح البخيتي أن الميليشيات الانقلابية تؤكد ” ضرورة تغيير ولد الشيخ بعد اتهامه بالانحياز إلى السعودية والتحالف العربي”.

وأضاف القيادي الحوثي أن “هدف ولد الشيخ من زيارته لإيران هو البحث عن شرعية تتيح له الاستمرار في مهمته بعد أن قطعنا التواصل معه بسبب انحيازة المكشوف للسعودية لدرجة أنه أصبح ملكيًا أكثر من الملك”.

وزعم ما وصفه بـ”انحياز الأمم المتحدة أصبح أكبر عائق أمام التوصل إلى حل للأزمة اليمنية”، منوهاً إلى أن “”زيارة إسماعيل ولد الشيخ لإيران ما كانت لتحدث دون ضوء أخضر من السعودية بهدف ترميم شرعيته كوسيط محايد بعد أن أهدرها بسبب انحيازة الكامل ومقاطعتنا له”.